بكين: واشنطن تتجاهل انتهاكات حقوق الإنسان الأميركي   
الاثنين 1422/12/27 هـ - الموافق 11/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

انتقدت الصين في تقرير سنوي نشرته اليوم سجل الولايات المتحدة في مجال حقوق الإنسان، وقالت إن واشنطن تغض الطرف عن الانتهاكات التي تجري على الأراضي الأميركية في الوقت الذي تنتقد فيه أوضاع حقوق الإنسان في دول أخرى.

وقال التقريرالسنوي الذي تعده الصين بشأن حقوق الانسان في الولايات المتحدة "مرة أخرى تشوه الولايات المتحدة التي تضطلع بدور قاضي العالم، أوضاع حقوق الإنسان في دول ومناطق كثيرة من العالم بما في ذلك الصين وتتهمها بانتهاك حقوق الإنسان في الوقت الذي تتغاضى فيه عن مشكلات تتعلق بسجلها في مجال حقوق الإنسان".

وأورد التقرير الذي أعده المكتب الإعلامي لمجلس الدولة الصيني أدلة على انتهاكات ترتكبها الشرطة الأميركية والفقر والتمييز العنصري وعدم توافر الأمن الشخصي في الولايات المتحدة.

واتهم التقرير واشنطن "بانتهاك جائر" لسيادة الدول الأخرى عبر العمليات العسكرية ونشر قوات أميركية في الخارج، وانتقد إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش لانسحابها من بروتوكول كيوتو لخفض الغازات المسببة لارتفاع درجة حرارة الأرض.

وحث التقرير الولايات المتحدة على التوقف عن استغلال قضية حقوق الإنسان للتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى، في وقت تواصل فيه أوضاع حقوق الإنسان في الولايات المتحدة نفسها تدهورها.

وتنشر الصين هذا التقرير سنويا ردا على تقرير لوزارة الخارجية الأميركية عن أوضاع حقوق الإنسان في كل أنحاء العالم والذي عادة ما يتهم الصين بانتهاكات واسعة النطاق، وهي اتهامات ترفضها بكين بشدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة