مقتل خمسة من طالبان وستة من فصيل عطا في أفغانستان   
الجمعة 1425/3/25 هـ - الموافق 14/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

المليشيات الحكومية الأفغانية بمؤازرة القوات الأميركية تواصل مطاردة عناصر حركة طالبان (الفرنسية)
أعلنت مصادر مسؤولة في جنوب أفغانستان اليوم أن خمسة من عناصر حركة طالبان قتلوا يوم الأربعاء في مقاطعة قندهار في اشتباك مع الميليشيات الموالية للحكومة والقوات الأميركية.

وأوضح القائد العسكري للإقليم الجنرال محمد خان أن العناصر الخمسة قتلوا في عملية مطاردة جرت شمال قندهار نفذتها القوات الأميركية والميليشيات الموالية للحكومة وتمكنت خلالها أيضا من "اعتقال خمسة آخرين من الحركة بينهم قياديان".

وأضاف الجنرال خان أن أحد هذين القياديين هو شاه والي أحد مساعدي الحاكم السابق للمنطقة في عهد طالبان وهو معروف باسم "الملا براذر" وتنسب إليه معظم الهجمات في المنطقة.

قتلى فصيل عطا
من جهة أخرى قال متحدث باسم فصيل أفغاني اليوم إن ستة من الموالين للفصيل قتلوا أمس الخميس في كمين بإقليم بلخ شمالي البلاد.

وأوضح زالماي يونس أن بينهم مسؤولا كبيرا في الشرطة وعدة ضباط في الجيش في مزار الشريف عاصمة إقليم بلخ وأنهم ينتمون إلى فصيل الجماعة الإسلامية بقيادة أستاذ عطا محمد.

وأضاف يونس أن الهجوم وقع في منطقة شولجارا التي قتل فيها أربعة من مسؤولي الجماعة الإسلامية مؤخرا في كمين مشابه. ولم يلق باللوم على أي جماعة محددة في أي حادث.

وتقع شولجارا على بعد حوالي 60 كيلومترا جنوب غربي مدينة مزار وتشهد مصادمات عديدة بين مقاتلي عطا والموالين للقائد العسكري المنافس له الجنرال عبد الرشيد دستم.

ويقوض القتال الذي يندلع بشكل متكرر بين قوات كل من دستم وعطا –وهما عضوان بارزان في الحكومة الأفغانية- محاولة الرئيس حامد كرزاي إعادة توحيد وإعادة بناء أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة