ساترفيلد يطالب بوقف الاستيطان وينتقد الجدار   
الثلاثاء 1424/11/22 هـ - الموافق 13/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الجدار حول حياة الفلسطينيين إلى معاناة يومية وحول حلمهم بالدولة إلى سراب (الفرنسية)

أجاز الكنيست الإسرائيلي بأغلبية أصواته خطة رئيس الحكومة أرييل شارون المعروفة باسم خطة فك الارتباط مع الفلسطينيين، في خطوة أثارت غضب السلطة الفلسطينية التي حذرت من أن تنفيذ الخطة يقضي على عملية السلام المشلولة تماما.

وصوت 51 عضوا على الخطة التي عرضت أمس على البرلمان الذي يتألف من 120 عضوا، لكن لم يحضرها منهم سوى 90. وعارض 39 نائبا الخطة التي هدد شارون بموجبها باتخاذ خطوات انفرادية إذا لم تحقق خطة خارطة الطريق تقدما كافيا.

وقال شارون في خطاب أمام الكنيست إنه على استعداد لفرض خطوات منفردة إذا لم يف الفلسطينيون بالتزاماتهم بمقتضى خارطة الطريق. وأشار شارون مسبقا إلى أن مثل هذه الخطوات ستكلف الفلسطينيين بعض أراضيهم التي يسعون لإقامة دولتهم عليها.

وانتقد زعيم حزب العمل شمعون بيريز البيان وقال إنه كان يجب على شارون القيام بما هو ضروري لإنجاح خارطة الطريق، إلا أنه فعل عكس ذلك بمواصلته سياسة الاغتيالات والاعتقالات والحصار وبناء الجدار العازل.

"خرق خطير"
شارون يهدد الفلسطينيين بخطوات انفرادية (الفرنسية)
ويشعر الفلسطينيون بالقلق العميق من الخطوة لأن حلمهم بإقامة دولة مستقلة سيتبخر. وقال نبيل أبو ردينة مستشار الرئيس ياسر عرفات إن خطاب شارون "خرق خطير" لخارطة الطريق وإنه يهدف من ورائه إلى "تدمير عملية السلام".

لكن شارون قال إنه ليس بصدد التخلي عن خارطة الطريق التي تقوم على أساس إقامة دولة فلسطينية مستقلة بحلول نهاية العام المقبل. وقال "إسرائيل لم تزل ملتزمة بخارطة الطريق ... لست من بين أولئك الذين ينعون خارطة الطريق".

ولم يشر شارون إلى أي توجه لتفكيك أي من المستوطنات اليهودية في الأراضي المحتلة، في خطوة فسرها المراقبون بخشيته من ثورة الجماعات اليمينية المتطرفة والداخلة في تشكيلة حكومته.

وقف الاستيطان
وفي
واشنطن قال ديفد ساترفيلد نائب مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى إنه يتعين على إسرائيل وقف بناء المستوطنات لأنها تهدد آمال الفلسطينيين، كما يتعين عليها إعادة النظر في الجدار الذي تقيمه فوق أراض الضفة الغربية.

وفي المقبل دعا ساترفيلد في كلمة أمام مؤتمر عن حرب 1967 بين العرب وإسرائيل عقد في واشنطن، دعا القادة الفلسطينيين إلى كبح أنشطة المقاومة من أجل إنجاح خارطة الطريق على حد قوله.

وفي السياق وصل إلى القاهرة مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط وليام بيرنز لإجراء مباحثات مع القيادة المصرية حول الوضع بالشرق الأوسط إضافة إلى الوضع في العراق.

هدم منازل
قوات الاحتلال تخلف أربعة جرحى وتهدم خمسة بيوت (الفرنسية)
ميدانيا أصيب أربعة فلسطينيين بينهم طفلان برصاص قوات الاحتلال أثناء توغل في مخيم رفح بقطاع غزة. وهدمت هذه القوات خلال العملية خمسة منازل على الأقل.

وقال شاهد عيان من سكان المنطقة إن رجال المقاومة تصدوا لهذه القوات، فيما ذكر بيان لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس أن مجموعة تابعة لها فجرت عبوة ناسفة في طريق جرافة عسكرية إسرائيلية وأطلقت قذيفة آر بي جي اتجاه ناقلة جنود أسفرت عن إصابات مباشرة أثناء عملية التوغل في المخيم.

وذكر شاهد عيان أن برجا عسكريا إسرائيليا للمراقبة تعرض لقذيفة هاون أطلقها مقاومون فلسطينيون في تلك المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة