جريح بانفجار قرب مقر الحكومة التركية   
الاثنين 1433/4/12 هـ - الموافق 5/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:37 (مكة المكرمة)، 10:37 (غرينتش)
مشهد ما بعد الانفجار الذي وقع في إسطنبول الخميس الماضي (الفرنسية)

انفجرت اليوم الاثنين قنبلة صوتية قرب مقر رئاسة الحكومة التركية بأنقرة متسببة في إصابة شخص واحد وفق مصادر إعلامية تركية.

وقال التلفزيون الحكومي إن القنبلة صوتية, وإن المصاب موظف بمحكمة الاستئناف التي تجاور مقر الحكومة.

وذكرت محطات تلفزيونية تركية عامة وخاصة أن القنبلة كانت مخبأة بعلبة بلاستيكية, وانفجرت بموقف سيارات على مسافة عشرين مترا من مبنى الحكومة الذي يقع بمنطقة كيزيالي بأنقرة, ويضم مكتب رئيس الحكومة رجب طيب أردوغان.

وقالت محطة "أن تي في" الإخبارية الخاصة إن الانفجار حدث قبل ساعة ونصف الساعة من اجتماع الحكومة برئاسة أردوغان.

وأضافت أن الشرطة أغلقت المنطقة التي حدث فيها الانفجار, بينما قام خبراء المتفجرات بتمشيطها تحسبا لوجود قنابل أخرى.

وكان 15 شرطيا ومدني واحد أصيبوا الخميس الماضي بانفجار قنبلة على مقربة من مقر حزب العدالة والتنمية الحاكم بإسطنبول, لم تتبنه أي جهة. وتنشط في البلاد مجموعات مختلفة الانتماءات, بينها جماعة صقور حرية كردستان التي تبنت تفجيرا بأنقرة في سبتمبر/ أيلول الماضي أوقع ثلاثة قتلى.

وقالت الجماعة آنذاك إن ذلك الهجوم ليس إلا بداية سلسلة من الهجمات. كما تنشط في تركيا جماعات صغيرة يسارية وإسلامية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة