الحصار يهدد حياة مرضى القصور الكلوي بالغوطة   
الثلاثاء 16/7/1436 هـ - الموافق 5/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:52 (مكة المكرمة)، 7:52 (غرينتش)

يضيق حصار قوات النظام السوري في غوطة دمشق الشرقية الخناق أكثر فأكثر على مرضى القصور الكلوي ويعرض حياتهم للخطر، إذ يحول إغلاق المنافذ إلى الغوطة الشرقية دون وصول العلاج والأدوية اللازمة إليهم.

وما يزيد معاناة مرضى الكلى الظروف الصعبة الناجمة عن الحصار الذي تفرضه قوات النظام، حيث يلحقهم شبح الموت في كل لحظة لعدم قدرتهم على الحصول على الأدوية اللازمة وندرة أجهزة غسل الكلى.

ووصل عدد وفيات مرضى الكلى في الشهر الماضي -وفق ما تقول مصادر طبية- إلى عشرة، وذلك بسبب نقص عمليات غسل الكلى إضافة إلى صعوبة توفير المرشحات والمحاليل اللازمة والأنابيب الطبية الخاصة التي لا يتسنى تصنيعها محليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة