حاكم إلينوي يطلب المرافعة النهائية في مساءلته   
الجمعة 3/2/1430 هـ - الموافق 30/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:08 (مكة المكرمة)، 21:08 (غرينتش)
بلاغوفيتش يعتبر مساءلته انتقاما سياسيا
 (رويترز-أرشيف) 
أبلغ حاكم ولاية إلينوي الأميركية رود بلاغوفيتش المشرعين برغبته تقديم المرافعة النهائية في مساءلته حيث يواجه احتمال إقالته من منصبه وسط اتهامات له بمحاولة بيع المقعد الذي أخلاه باراك أوباما سناتور إلينوي السابق في مجلس الشيوخ حين تولى الرئاسة.
 
وقال رئيس مجلس الشيوخ في الولاية جون كولرتون في سبرينغفيلد عاصمة إلينوي إن بلاغوفيتش يود أن يظهر أمام المجلس ليقدم مرافعته النهائية لا أن يدلي بشهادته ويتعرض للاستجواب.
 
ومن المقرر أن يصوت أعضاء مجلس الشيوخ في ولاية إلينوي بوصفهم محلفين اليوم الخميس على إدانة بلاغوفيتش بتهمة استغلال السلطة وتنحيته عن المنصب، وبموجب قوانين المساءلة يحق لبلاغوفيتش أن يلقي كلمة.
 
أما المتحدث باسم حاكم إلينوي لوسيو جويريرو فعلق على الشائعات التي ترددت عن إمكانية استقالة بلاغوفيتش قبل الاقتراع اليوم على تنحيته من المنصب بقوله "على حد علمي فإن الحاكم لا يعتزم الاستقالة".
 
ونفى بلاغوفيتش ارتكابه أي أخطاء ووصف مساءلته بأنها انتقام سياسي ومحاولة لزيادة الضرائب، وقاطع حتى الآن مساءلته التي بدأت يوم الاثنين محاولا سرقة الأضواء من العمليات الإجرائية الأولية الرتيبة بإجراء سيل من الأحاديث مع وسائل الإعلام في نيويورك.
 
وطلب الادعاء عدم الكشف عن الشهود وعن معظم تسجيلات مكتب التحقيقات الاتحادي التي تلقي الضوء على هذه القضية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة