ما هي كلمة السر للإقلاع عن التدخين؟   
الأربعاء 30/7/1435 هـ - الموافق 28/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:44 (مكة المكرمة)، 18:44 (غرينتش)

الجواب هو الإرادة القوية، ولا سيما مع المثابرة وتلقي الدعم والمساندة من قبل الأصدقاء والأسرة للإقلاع عن التدخين، وذلك لأن بدائل النيكوتين ليست فعالة بشكل كافٍ لتحقيق هذا الغرض، وهذا وفقا لما تقوله الطبيبة الألمانية مارتينا بوتشكه لاغنر.‬

وتستند لاغنر -من المركز الألماني لأبحاث السرطان بمدينة هايدلبرغ- في قولها ذلك إلى استبيان تم إجراؤه عام 2012، وأظهرت نتائجه أن 83% من المدخنين سابقا نجحوا في الإقلاع عن التدخين بالاعتماد على أنفسهم دون استخدام بدائل النيكوتين، بينما استخدمها فقط 10.4% منهم، إذ لجأ 4% إلى العلكة واللواصق، بينما استخدم 6.4% السجائر الإلكترونية التي لا تزال محل جدل كبير حتى الآن.‬

وإلى جانب قلة الجدوى، أكدت الطبيبة أن بدائل النيكوتين لا تخلو من المخاطر الصحية أيضا، فالسجائر الإلكترونية يمكن أن تعرّض مدخنيها للخطر بفعل الاستنشاق المتكرر والعميق لمجموعة المواد الكيميائية الموجودة بها أثناء تدخينها، والتي لا تعرف ماهيتها على وجه الدقة.

وأشارت لاغنر إلى أن استخدام لواصق النيكوتين على الجسم بالكامل يعرّض المدخن لخطر التوقف عن التنفس الناتج عن النيكوتين، في حين أن المضغ المتكرر للعلكة قد يتسبب في الإصابة بغثيان، لذا من الأفضل مضغها لفترة قصيرة فحسب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة