مبارك يلتقي البشير والمعارضة تلتقيه في الخرطوم   
الاثنين 19/4/1428 هـ - الموافق 7/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:46 (مكة المكرمة)، 8:46 (غرينتش)
حسني مبارك وعمر البشير يبحثان أزمة الأوضاع بدارفور (الفرنسية-أرشيف)

يجري الرئيس السوداني عمر البشير اليوم مباحثات في القاهرة مع نظيره المصري حسني مبارك تتركز على الأوضاع في إقليم دارفور غربي السودان.
 
وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية سليمان عواد إن المحادثات بين الجانبين ستركز على سبل تعاون الخرطوم مع المجتمع الدولي، ومع الأمم المتحدة ومع المحكمة الجنائية الدولية ومع كل من له صلة بتحقيق السلام الشامل في السودان عموما وبدارفور بشكل خاص.
 
وتأتي المحادثات أيضا بعد الزيارة المفاجئة التي قام بها وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط ومدير المخابرات العامة عمر سليمان إلى السودان وبحثا خلالها أيضا أزمة الإقليم.
 
لقاء بالمعارضة
وكان الرئيس السوداني التقى لأول مرة مع زعماء ستة من أحزاب المعارضة بوساطة من هيئة جمع الصف الوطني التي تضم شخصيات وطنية وممثلين عن أحزاب الحكومة والمعارضة برئاسة الرئيس السابق عبد الرحمن سوار الذهب.
 
لقاء الرئيس السوداني مع قادة المعارضة هو الأول من نوعه   
وأفاد مراسل الجزيرة نت بأن الاجتماع الذي جرى السبت ضم بالإضافة إلى الرئيس البشير كلا من زعيم حزب الأمة المعارض الصادق المهدي وزعيم حزب المؤتمر الشعبي حسن الترابي والسكرتير العام للحزب الشيوعي محمد إبراهيم نقد وأحمد الميرغني نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي.
 
وغاب عن الاجتماع زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان سلفاكير ميارديت وعلي عثمان طه نائب رئيس الجمهورية حسب المصادر.
 
وكانت هيئة جمع الصف الوطني بالسودان تكونت بمبادرة من بعض الشخصيات الوطنية غير الحزبية أواخر العام الماضي لبحث كيفية معالجة الأزمة بين الحكومة والمعارضة من جهة ومسلحي إقليم دارفور من جهة أخرى، بهدف حث القوى السياسية السودانية على وحدة الصف بغية تجنيب البلاد ويلات التقسيم والاحتراب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة