اعتداء على ناشط خلال مسيرة بالأردن   
الجمعة 1433/8/3 هـ - الموافق 22/6/2012 م (آخر تحديث) الساعة 16:52 (مكة المكرمة)، 13:52 (غرينتش)
نشطاء يتظاهرون في الكرك جنوب العاصمة الأردنية عمّان (الجزيرة نت)

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

محمد النجار-عمّان

أصيب ناشط أردني بجروح في وجهه ظهر اليوم بعد أن اعتدى عليه أشخاص ممن يوصفون بالموالين للحكومة والنظام، في مسيرة خرجت بعد صلاة الجمعة من المسجد الحسيني وسط العاصمة عمّان.

وأكد الناشط عدي أبو عيسى أن أحد من وصفهم بـ"البلطجية" قام بضربه بآلة حادة في وجهه مما أصابه بجروح، وأكد أنه قدم شكوى بحق المعتدي، الذي أكد أنه يعرفه بالاسم، للأجهزة الأمنية قبل أن ينتقل لتلقي العلاج.

واتهم مشاركون بالمسيرة الأجهزة الأمنية الأردنية بتسهيل مهاجمة من يوصفون بـ"الموالين" للمسيرة التي أعلن عن فضها قبل وصولها لوجهتها في ساحة النخيل في الوسط القديم للعاصمة عمّان.

وعلت في المسيرة هتافات عالية السقف من بينها "الحرية من الله.. مش منك عبد الله"، و"حرامية وعصابة.. قايدهم علي بابا"، و"سمعلي المخابرات.. البلد كلها مافيات".

وكان أبو عيسى قد حكم عليه بالسجن لثلاث سنوات قبل أشهر بعد أن أقدم على حرق صورة للملك  الأردني عبد الله الثاني معلقة فوق مبنى بلدية مأدبا جنوب غرب العاصمة عمّان، قبل أن يقرر الملك الإفراج عنه بعفو خاص.

وكانت مسيرات انطلقت ظهر الجمعة في عدد من المدن الأردنية وجهت انتقادات لاذعة لقرارات الحكومة برفع الأسعار، كما طالبت بحل مجلس النواب الذي اتهمه مشاركون بالمسيرات بـ"حامي الفساد والفاسدين" كما سمعت هتافات ترفض قانون الانتخابات البرلمانية الذي أقره مجلس النواب قبل أيام وينظر به مجلس الأعيان حاليا".

وكان ناشطون في مدينة الكرك (120 كم جنوب عمّان) قد تمكنوا مساء أمس الخميس من منع زيارة كان سيقوم بها رئيس الوزراء فايز الطراونة مع السفير الأميركي في عمّان لافتتاح مشروع في المدينة.

وتظاهر العشرات من الناشطين أمام مشروع "البانوراما" المطل على قلعة الكرك التاريخية ورفعوا لافتات ترفض زيارة الطراونة الذي وصفه الناشطون برئيس حكومة رفع الأسعار، كما نددوا بحضور السفير الأميركي الذي وصفته لافتات المتظاهرين بـ"سفير الاستعمار".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة