تراجع شعبية رئيس وزراء اليابان   
الاثنين 1430/2/21 هـ - الموافق 16/2/2009 م (آخر تحديث) الساعة 2:53 (مكة المكرمة)، 23:53 (غرينتش)
آسو تعرض لانتقادات لمعارضته خصخصة النظام البريدي (رويترز-أرشيف)
تراجعت شعبية رئيس الوزراء الياباني تارو أسو  إلى 9.7%, طبقا لما جاء في استطلاع للرأي أجرته محطة "إن تي في" التلفزيونية اليابانية.

وطبقا لرويترز, فإن شعبية أسو في تراجع بعد ما وصفتها بسلسلة من التغيرات الفجائية والزلات التي تتعلق بسياسته, فيما يجاهد لمواجهة ركود يزداد حدة وبرلمان مقسم.

وقد تعرض أسو لانتقادات في الآونة الأخيرة لمعارضته خصخصة النظام البريدي الضخم في اليابان التي عدت من أبرز الإصلاحات التي دفع باتجاهها جونيتشيرو كويزومي الذي كان يحظى بالشعبية أثناء توليه رئاسة الوزراء في الفترة من العام 2001 إلى العام 2006.

يأتي ذلك بينما تشير استطلاعات حديثة للرأي إلى أن الحزب الديمقراطي الياباني المعارض لديه فرصة جيدة للفوز في الانتخابات التي يتوقع إجراؤها في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وتثير هذه التكهنات إمكانية انتهاء أكثر من 50 عاما من حكم متصل تقريبا للحزب الديمقراطي الحر, كما سيؤذن بحكومة تعهدت بكسر قبضة البيروقراطيين على السياسة وتقليص الفجوات الاجتماعية التي يقول منتقدون إنها اتسعت بسبب إصلاحات كويزومي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة