حملة مكافحة الإرهاب قد تطول حزب الله   
الأحد 1423/4/20 هـ - الموافق 30/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اهتمت الصحافة العالمية الصادرة اليوم بالأوضاع في الشرق الأوسط، إذ تناولت أبعاد الحملة الدولية على ما يسمى الإرهاب والتي يبدو أنها ستطول حزب الله في مرحلتها التالية. كما تطرقت إلى التوتر بين الكوريتين.
الحملة على حزب الله

التعاون الجديد بين حزب الله وتنظيم القاعدة يؤرق المسؤولين الأميركيين لأنه سيمكن عناصر القاعدة من التقاط أنفاسهم من جديد وشن هجمات جديدة على أهداف أميركية

واشنطن بوست

أشارت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إلى أن ما أسمته بـ"التحالف الإرهابي" والتعاون الجديد بين حزب الله وتنظيم القاعدة يؤرق المسؤولين الأميركيين لأنه سيمكن عناصر القاعدة من التقاط أنفاسهم من جديد وشن هجمات جديدة على أهداف أميركية.

وتعتبر الصحيفة أن كلا من حزب الله وتنظيم القاعدة تجاوزا خلافاتهما السابقة ولو تكتيكيا، إذ بينما يستمد حزب الله قوته من المسلمين الشيعة يأخذ تنظيم القاعدة قوته من المسلمين السنة.

وبحسب مصادر مطلعة فإن التنسيق بين الطرفين يشتمل التدريب على المتفجرات وغسل الأموال وتهريب الأسلحة إضافة إلى اكتساب الخبرة في تزوير الوثائق الرسمية.

كما تنقل واشنطن بوست عن أحد المسؤولين الكبار في الاستخبارات الأميركية قوله إن إيران تحاول جاهدة الحد من اتصالات حزب الله مع القاعدة لتتحاشى استهدافها من قبل الولايات المتحدة في الحرب على الإرهاب.

وفي إطار الحملة الإسرائيلية الأميركية ضد حزب الله كشفت صحيفة فيلت إم زونتانغ الألمانية أن الحكومتين الألمانية والبريطانية تسعيان لوضع حزب الله على لائحة المنظمات الإرهابية, وأن جهودا سرية تبذل في هذا الصدد.

لكن الصحيفة تشير إلى وجود خلافات أوروبية أوروبية بهذا الشأن, إذ تعارض كل من فرنسا والسويد واليونان وإسبانيا وبلجيكا مثل هذا الموقف الذي يتطلب قرارا تتخذه دول الاتحاد بالإجماع, و سوف يؤدي في حال دخوله حيز التنفيذ إلى تجميد أرصدة الحزب في أوروبا وإغلاق جميع مؤسساته.

التوتر الكوري
صحيفة كوريا هيرالد الصادرة في سول المنشغلة بكأس العالم -الذي يتوج بطله اليوم- أبرزت أنباء التوتر العسكري مع بيونغ يانغ إلا أنها لم تعط المسألة أولوية في تعليقاتها, مشيرة إلى أن أحداث الأمس في البحر الأصفر أسفرت عن مصرع أربعة أشخاص وإصابة 22 آخرين بجروح.

ونقلت الصحيفة عن الرئيس الألماني يوهانز راو أن بلاده ودول الاتحاد الأوروبي الأخرى تحث الصين على إيجاد حل إنساني لمسألة الكوريين الشماليين الفارين باعتبارها قضية لاجئين. وكشف راو في مؤتمر صحفي عقده في سول أن هناك تحركات أوروبية للضغط على بكين لحل هذه المشكلة عن طريق المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

ونشرت صحيفة نيويورك تايمز خبرا قالت فيه إن مكتب التحقيقات الفدرالي في واشنطن أصدر إنذارا سريا وعممه على كافة الأجهزة الأمنية يتعلق باحتمال وقوع هجمات بالولايات المتحدة في الرابع من الشهر المقبل, وهو يوم الاستقلال في البلاد.


السلطات السورية ترفض السماح لوزارة الخارجية الألمانية و سفارتها في دمشق بإجراء أي اتصال مع الألماني من أصل سوري محمد حيدر زمار المشتبه بتورطه في أحداث 11سبتمبر/أيلول الماضي

دير شبيغل

وقالت إن الإنذار صدر في الأسابيع الأخيرة ولم يكن علنيا. ويرى المحللون أن سريته وعدم الكشف عنه للعيان ربما يعود إلى أسباب تتعلق بعدم وضوحه وما يكتنفه من غموض.

وتابعت الصحيفة أن وكالة الاستخبارات الأميركية جمعت تقارير من مصادر مختلفة تتعلق باحتمال وقوع هجمات إرهابية في يوم الاستقلال, من تلك المصادر ما ورد من المراقبة الإلكترونية ومن المقابلات التي أجريت مع معتقلين من شبكة القاعدة.

ونقلت الصحيفة الأميركية عن بعض المسؤولين قولهم إن تعمد السرية في مسألة عدم إشاعة التهديدات يعود إلى تجنب وقوع عامة الشعب في فوضى, خاصة بعد إعلان تهديدات سابقة من هذا القبيل تبين أنها غير دقيقة.

وفي موضوع قريب أفادت مجلة دير شبيغل الألمانية في مقال ينشر غدا أن السلطات السورية ترفض حتى الآن ورغم الجهود الحثيثة السماح لوزارة الخارجية الألمانية وللسفارة في دمشق بإجراء أي اتصال مع الألماني من أصل سوري محمد حيدر زمار المعتقل في سوريا للاشتباه بتورطه في أحداث 11 سبتمبر/أيلول الماضي.

وتشير المجلة إلى أن موقف سوريا يستند إلى أن زمار مواطن سوري لم تسقط عنه الجنسية السورية رغم تقدمه بطلب بهذا الشأن عندما حصل على الجنسية الألمانية عام 1982, كما ذكرت أن التحقيق مع زمار يتم من قبل محققين سوريين وأن المحققين الأميركيين اقتصرت مهمتهم على تسليم زملائهم السوريين لائحة بالأسئلة المطلوب الإجابة عنها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة