العثور على بقايا أضخم ديناصور في أوروبا   
السبت 1427/12/3 هـ - الموافق 23/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:38 (مكة المكرمة)، 21:38 (غرينتش)

يعادل حجم عظمة الرجل الأمامية للديناصور المعثور عليه حجم إنسان بالغ (الفرنسية)
عثر علماء إسبان على البقايا المتحجرة لأكبر ديناصور في قارة أوروبا حتى الآن، الذي كان وزنه يعادل وزن سبعة أفيال، وطوله نحو 30 مترا، ولا يسعه ملعب لكرة السلة.

وأطلق على هذا الديناصور اسم "تورياساوروس ريوديفينسيس"، نسبة إلى مدينة ريوديفا في إقليم تيرول شرق إسبانيا، حيث عثر على البقايا المتحجرة.

ويعتقد أن هذا الديناصور عاش في أواخر العصر الديناصوري، أي قبل نحو 150 مليون سنة.

ووصف لويس ألاكا، وهو عالم في مؤسسة أبحاث متخصصة في منطقة تيرويل بإسبانيا، وزميلاه رفائيل رويو توريس وألبرتو كوبوس، ديناصور "تورياساوروس" في دورية ساينس.

وقال العلماء إنه من الأنواع المألوفة من الديناصورات ذات العنق والذيل الطويلين والجسم الضخم، الذي يسير على أربع سيقان قوية.

ويعادل حجم عظمة الرجل الأمامية للديناصور حجم إنسان بالغ، كما يعادل حجم مخلبه حجم كرة قدم أميركية.

وعثر العلماء أيضا على جمجمة وبعض العظام والأسنان.

وقال أكالا إن كوبوس ورويو توريس عثرا على العظام الأولى في حقل قمح مهجور قرب قرية ريوديفا في شمال شرق إسبانيا في مايو/ أيار 2003.

ويعتقد العلماء أن ديناصور تورياساوروس أمضى حياته يجتر النباتات في منطقة قريبة من ساحل بحر تثيس السابق على وجود البحر المتوسط.

يذكر أنه لم يعثر من قبل على بقايا متحجرة لديناصورات كبيرة سوى في الأميركيتين وأفريقيا أساسا. ويتميز هذا النوع من الديناصورات بأطراف وبنى عظمية أكثر


بدائية من أنواع الديناصور التي يعثر عليها في قارات أخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة