الجيش الأميركي يتوقع تصاعد القتال في العراق   
السبت 1428/4/18 هـ - الموافق 5/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:46 (مكة المكرمة)، 9:46 (غرينتش)

ضابط أميركي يتوقع سقوط مزيد من القتلى في صفوف قواته (الفرنسية)

توقع عسكري أميركي رفيع المستوى تصاعد القتال ووقوع مزيد من القتلى في العراق مع تحرك القوات الأميركية والعراقية إلى مناطق يستخدمها تنظيم القاعدة لشن هجمات كبيرة في بغداد.

وقال قائد القوات الأميركية في منطقة وسط العراق الجنرال ريك لينش "مع تزايد عديد قواتنا، نجد أن العدو يزداد عددا كذلك".

وذكر لينش أن عديد القوات الأميركية سيصل الصيف المقبل إلى أعلى مستوى له وأنها ستتحرك لإزالة المخابئ التي أقامها المسلحون "مما يمهد الطريق لمزيد من العنف المكثف".

وأوضح لينش "نحن ننقل القتال إلى أماكن العدو لمواجهة قدراته، ولكن ومع مرور الوقت وخصوصا مع استمرارنا في وضع قواتنا في مناطق لم تعمل فيها بالسابق مطلقا نتوقع أن نعاني استمرار سقوط القتلى".

وقتل 13 من الجنود العاملين تحت قيادة لينش الشهر الماضي وأصيب 39 آخرون جراء هجمات بعبوات ناسفة وفق إحصاءات الجنرال نفسه الذي قال إن عدد الهجمات في هذه المنطقة قد ارتفع.

تزامنت هذه التصريحات مع إعلان الجيش الأميركي في بيان أن خمسة من جنوده قتلوا يومي الأربعاء والخميس في محافظة الأنبار غربي العراق.

دعم عسكري
على صعيد آخر أبلغت إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش الكونغرس أمس بخطط لبيع أسحلة للعراق تضم نحو 400 مليون طلقة أسلحة صغيرة و170 ألف قنبلة يدوية ومتفجرات هدم ومعدات وخدمات عسكرية أخرى تصل قيمتها إلى 508 ملايين دولار.

وقالت الوكالة التي تتولى شؤون مبيعات الأسلحة الحكومية إن الصفقة المقترحة تدعم بشكل مباشر حكومة نوري المالكي وتخدم مصالح الشعب العراقي والولايات المتحدة، إضافة "إلى إعطاء الأمل في إقامة شرق أوسط أكثر استقرارا وهدوءا".

الشرطة العراقية عثرت على جثث 5 ضباط في صحراء بيجي(الفرنسية-أرشيف)

الوضع الميداني
ميدانيا قال مصدر أمني عراقي إن القوات الأميركية ومعها العراقية اعتقلت 33 مشتبها بكونهم مسلحين خلال عملية دهم من منزل إلى آخر في منطقة اللطيفية (30 كلم جنوب بغداد).

وذكر المصدر أن المشتبه بهم الذين اعتقلوا يوم 26 أبريل/نيسان الماضي لا يزالون موقوفين لاستكمال التحقيق معهم.

وقال المصدر ذاته إن دورية للجيش العراقي اكتشفت أمس جنوب بغداد صهريجا مفخخا يضم 14 قذيفة من عيار 155 مليمترا.

من جهة أخرى عثرت الشرطة العراقية على جثث خمسة من ضباطها في منطقة صحراوية مقفرة في منطقة بيجي (250 كلم شمال بغداد).

وذكر مصدر في الشرطة أن الضباط الخمسة كانوا يرتدون ملابس مدينة وأنهم جميعا ينحدرون من منطقة الأنبار المضطربة غربي العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة