انخفاض نسبة السكان الشباب في لبنان   
الأحد 1426/8/22 هـ - الموافق 25/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:30 (مكة المكرمة)، 13:30 (غرينتش)

عبد الحليم قباني-بيروت
ارتفع عدد المقيمين في لبنان من 2.126.325 نسمة إلى 3.753.789 نسمة أي بمعدل 1.77% سنويا وذلك بحسب مقارنة بين تحقيق إحصائي من المديرية العامة للإحصاء المركزي بالعينة عام 1970 والدراسة الوطنية للأحوال المعيشية للأسر الصادر نهاية العام 2004.

وقال الباحث الاجتماعي محمد إبراهيم للجزيرة نت إنه إذا صحت تقديرات الإحصائيين فالسبب يعود إما لانخفاض معدل الولادات أو لازدياد الهجرة مع بقاء معدل الوفيات على حاله مرجحا السبب الأول، خصوصا وأن معدل تكوين الأسرة انخفض من 5.24 أفراد إلى 4.26 أفراد.

فقد طال التغيير أساسا بنية تكوين الهرم السكاني, إذ انخفضت نسبة الذين تقل أعمارهم عن عشرين سنة من 52.8% في سبعينيات القرن العشرين إلى 37.4% في إشارة واضحة إلى تعديل في تكوين الأسرة ناتج عن تراجع في إنجاب الأطفال, ما يشير إلى اتجاه في المجموعة السكانية نحو الشيخوخة، علما بأن الأعداد في الفئات العمرية الفتية ازدادت, لكنها تراجعت قياسا بأعداد الفئات الأخرى.

ويرى إبراهيم أن ذلك التراجع سببه الحرب الأهلية التي حصدت العديد والهجرة التي نشطت آنذاك.

ويلاحظ في الهرم السكاني أن تراجع من كان في الفئات العمرية من عمر يوم إلى عمر 14 سنة بلغ 244 ألفا يفترض أن يكون معظمهم في عداد المهاجرين، لأن هذه الفئة قلما انخرطت في حمل السلاح والحرب.

الأوضاع الاجتماعية
كما أن نسبة العزوف عن الزواج انخفضت من 63 إلى 56.6% ما يعني أن اللبنانيين يقدمون على الزواج خلافا للمعتقد السائد بعكس ذلك, لكن الفارق بين معدلي العزوبية للذكور والإناث بقي في حدود سبع نقاط, لأن نسبة العزوف عن الزواج لدى الإناث انخفضت من 59.3% إلى 53.1% في حين انخفضت لدى الذكور من 66.6 إلى 60.2%.

ولم تبين نتائج دراسة أحوال الأسرة الحديثة حالات زواج للإناث دون العاشرة, في حين سجلت 615 حالة في عام 1970 إلى 30 حالة ترمل لهن، لكنها سجلت بالمقابل 76 حالة زواج للذكور من الفئة العمرية 10 إلى 14 سنة.
ــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة