قنبلة تقتل ثلاثة في بلوشستان الباكستانية   
السبت 1428/5/24 هـ - الموافق 9/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:37 (مكة المكرمة)، 9:37 (غرينتش)
تواصل العنف في كويتا عاصمة إقليم بلوشستان (الفرنسية-إرشيف)
 
قتل ثلاثة أشخاص بقنبلة في إقليم بلوشستان الباكستاني الذي يشهد نزاعا مسلحا.
 
وقال ضابط رفيع في الشرطة الباكستانية يدعى عبد الله الفريدي إن حافلة لنقل العمال تم تفجيرها بقنبلة عن بعد إثر توقفها عند فندق مساء أمس.
 
وقال شرطي محلي إن ثلاثة بينهم سائق الحافلة قتلوا على الفور، ونقل خمسة جرحى إلى كبرى المدن الباكستانية كراتشي.
 
ولم تتبن أي جهة المسؤولية عن الانفجار الذي وقع بمدينة هوب الصناعية على بعد 600 كلم جنوب كويتا عاصمة الإقليم.
 
وتشهد منطقة بلوشستان الفقيرة والغنية بالغاز في الآن نفسه منذ نهاية 2004 تمردا قبليا، حيث تطالب القبائل بمزيد من الاستقلالية الاقتصادية والسياسية والاستفادة من مواردهم الطبيعية.
 
وتعارض القبائل مشروع الرئيس الباكستاني برويز مشرف إقامة قواعد عسكرية في هذه المنطقة المحاذية لإيران وأفغانستان.
 
وتواترت هجمات المسلحين البلوش بداية 2006 واستهدفت أنابيب النفط وأعمدة الطاقة الكهربائية، لكنها قلّت بعد قتل القوات الباكستانية قائد المسلحين البلوش نواب أكبر بوغتي.


 
إعدام جاسوس
من جهة أخرى أعلن مسؤول محلي اليوم أن رجلا متهما بالتجسس لصالح القوات الأميركية قتل برصاص ناشطين إسلاميين في المنطقة القبلية الباكستانية المحاذية لأفغانستان.
 
وعثر الخميس الماضي على جثة رحيم خان (30 عاما) قرب قرية علي خيل التي تبعد عشرة كيلومترات عن مدينة ميران شاه كبرى مدن إقليم شمال وزيرستان القبلي.
 
وقال مسؤول في أجهزة الأمن إن ورقة مكتوبة على الجثة اتهمت القتيل بالتجسس لحساب العسكريين الأميركيين على الجانب الآخر من الحدود.
 
وقتل عشرة أشخاص بأيدي ناشطين إسلاميين من أنصار طالبان في هذه المنطقة منذ بداية العام بتهمة التعاون مع القوات الغربية في أفغانستان.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة