مهرجان ذكرى إحراق الأقصى بانتظار قرار المحكمة في الأردن   
الأربعاء 1422/6/2 هـ - الموافق 22/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد اللطيف عربيات
أرجأت محكمة العدل العليا في الأردن إلى اليوم البت في الدعوى التي رفعها حزب جبهة العمل الإسلامي للطعن في قرار لمحافظ العاصمة يقضي بعدم السماح بإقامة مهرجان خطابي في ذكرى إحراق مسجد الأقصى التي صادفت أمس الثلاثاء.

واعتبر أمين عام الحزب الدكتور عبد اللطيف عربيات إرجاء إصدار قرار من قبل محكمة العدل العليا وهي أعلى هيئة قضائية في البلاد, النظر بالدعوى التي رفعها الحزب للطعن في قرار وزير الداخلية ومحافظ العاصمة، القاضي بمنع إقامة المهرجان اعتبر بأنه "أمر قضائي يعود للمحكمة".

وقال عربيات في تصريح صحفي "كنا نأمل أن يتم البتّ في هذه القضية في نفس اليوم، كما جرت العادة"، معربا عن أمله في أن يكون قرار المحكمة شاهدا تاريخيا على نزاهة القضاء الأردني.

وأشار إلى أن ما تم "أمر قضائي لا نريد أن نتدخل في حيثياته الإدارية"، مؤكدا أن التأجيل "لا يعني أي شيء".

وكان حزب جبهة العمل الإسلامي تقدم بطلب إلى وزارة الداخلية، وفق قانون الاجتماعات العامة، لإعلامها بنيته إقامة مهرجان خطابي في ذكرى إحراق المسجد الأقصى التي صادفت أمس، إلا أن محافظ العاصمة أبلغ قادة الحزب بعدم الموافقة، مما اضطر الحزب إلى رفع دعوى لدى محكمة العدل العليا للطعن في هذا القرار، حيث لم تبت المحكمة بالموضوع وأرجأت مناقشته إلى اليوم الأربعاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة