مقتل 17 في مجزرة بكولومبيا   
الاثنين 1425/11/23 هـ - الموافق 3/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:50 (مكة المكرمة)، 10:50 (غرينتش)

من بين الضحايا أطفال ونساء (فرنسية-أرشيف)

قالت قوات الأمن الكولومبية إن مسلحين يساريين قتلوا 17 شخصا أثناء مشاركتهم في حفلة أقيمت بمناسبة حلول رأس العام الميلادي في إحدى ضواحي إقليم أراوكا شرقي البلاد.

وقالت الشرطة الكولومبية إنها تشتبه في كون عناصر من القوات الثورية المسلحة هاجمت تجمعا بمدينة تيم على الحدود مع فنزويلا، انتقاما من تعاون سكان المنطقة مع المليشيات شبه العسكرية اليمينية التي تحارب الثوار الماركسيين.

وأوضحت الشرطة أن أربعة أطفال وستة نساء كانوا من بين ضحايا هذه العملية التي وصفتها بالمذبحة.

وأشار عمدة مدينة تيم ألفريدو غوزمان إلى أن العديد من الضحايا هم من مزارعي إقليم أراوكا المعروف بزراعة الكوكايين. ويشهد الإقليم المذكور صراعا قويا بين المتمردي الماركسيين وعناصر المليشيات اليمينية.

وكانت السلطات الكولومبية قد حملت الثوار الماركسيين مقتل تسعة من مزارعي إقليم نورتي دي سانتاندر المجاور لأراوكا في أغسطس/ آب الماضي و34 آخرين في يونيو/ حزيران من نفس العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة