السويد تنتزع التعادل وتضع إيطاليا في موقف حرج   
السبت 1425/5/2 هـ - الموافق 19/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أخفق فييري في التسجيل وفي إبعاد كرة السويدي إبراهيموفيتش عن دخول المرمى الإيطالي (رويترز)

قاد المهاجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش منتخب بلاده لانتزاع تعادل ثمين مع المنتخب الإيطالي بنتيجة 1-1 اليوم الجمعة في بورتو أمام 52 ألف متفرج في الجولة الثانية من المجموعة الثالثة في بطولة كأس أوروبا 2004 لكرة القدم المقامة حاليا في البرتغال.

ونجح إبراهيموفيتش في إحراز هدف التعادل في الدقيقة 85 لتزداد فرصة السويد في بلوغ الدور الربع نهائي، ويصبح الفريق الإيطالي مهددا بالخروج من الدور الأول للبطولة.

وكان أنطونيو كاسانو أحرز هدف التقدم لإيطاليا في الدقيقة 37 من كرة رأسية إثر التمريرة العرضية من كريستيان بانوتشي. وشارك كاسانو في اللقاء بدلا من صانع الألعاب فرانشيسكو توتي الذي تقرر إيقافه ثلاث مباريات لبصقه على أحد لاعبي الدانمارك في المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي بينهما.

سجل كاسانو هدفا رأسيا جميلا لإيطاليا وسط غياب زميله بروما توتي (رويترز)

تبديلات بصفوف الأزوري
وأجرى مدرب المنتخب الإيطالي جوفاني تراباتوني تعديلين إضافة لإشراك كاسانو حيث أشرك أندريا بيرلو وجينارو غاتوزو مكان كريستيانو زانيتي وماورو كامورانيزي على التوالي.

أما في صفوف المنتخب السويدي فكان التعديل الوحيد مشاركة كريستيان فيلهلمسون مكان تيدي لوسيتش المصاب.

وبدأت المباراة بسرعة من قبل المنتخبين، وكانت الأفضلية طوال الشوط الأول للمنتخب الإيطالي الساعي لتعويض تعادله السلبي المخيب أمام الدانمارك, فمارس ضغطا كبيرا على منافسه الذي اعتمد على الهجمات المرتدة دون أن يشكل خطرا.

وكان بوسع إيطاليا أن تحسم المباراة لمصلحتها في الشوط الأول لكن مهاجمها العملاق كريستيان فيري كان في برج نحسه وأهدر العديد من الفرص السهلة، ولكن السويديين تحسنوا في الشوط الثاني وتمكنوا من إدراك التعادل في اللحظات الأخيرة.

وبهذه النتيجة، رفعت السويد رصيدها إلى أربع نقاط في صدارة المجموعة بفارق الأهداف عن جارتها الدانمارك, في حين أصبح رصيد إيطاليا نقطتين وبلغاريا بدون أهداف.

وفي الجولة الأخيرة الثلاثاء المقبل, تلتقي إيطاليا مع بلغاريا, والدانمارك مع السويد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة