النصرة: مقتل 150 من المليشيات بخان طومان   
السبت 1437/8/7 هـ - الموافق 14/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 14:12 (مكة المكرمة)، 11:12 (غرينتش)

قالت جبهة النصرة، إحدى فصائل جيش الفتح التابع للمعارضة السورية، إن أكثر من 150 عنصرا من المليشيات الإيرانية واللبنانية والأفغانية قتلوا خلال معارك خان طومان جنوب حلب الأسبوع الماضي.

وتعد هذه الحصيلة أكبر خسارة تمنى بها إيران منذ تدخلها عسكريا في سوريا, كما قالت تقارير إعلامية إن هذه الحصيلة من القتلى الإيرانيين بهذه المعارك هي أكبر خسارة في معركة خارج إيران منذ الحرب العراقية الإيرانية.

وقال مراسل الجزيرة عمرو حلبي إن الهجوم انطلق بمهاجمة مقاتل من جبهة النصرة غرفة عمليات مشتركة للحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني ومليشيات عراقية وأفغانية بسيارة مفخخة، مما أدى إلى تدميرها بالكامل ومقتل جميع من كان فيها.

وأضاف أن تفجير غرفة العمليات تلاه هجوم لمختلف فصائل جيش الفتح بالدبابات والأسلحة الثقيلة ليتم قصف مواقع المليشيات بعد أن تم قطع الاتصالات بينها وبين قياداتها.

وقال المراسل إن مقاتلي جيش الفتح تمكنوا من اقتحام البلدة والسيطرة عليها بشكل كامل وكذلك على نقاط في محيطها رغم الدعم الجوي الذي قدمه الطيران الروسي وطيران النظام السوري لمقاتلي المليشيات.

وأضاف أنه بالإضافة إلى مقتل 150 من عناصر المليشيات خلال يومين من المعارك بخان طومان، تمكن مقاتلو جيش الفتح من أسر عدد من عناصر المليشيات الإيرانية واللبنانية والعراقية والأفغانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة