فشل محادثات السداسية بشأن نووي كوريا الشمالية   
الجمعة 1429/12/15 هـ - الموافق 12/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:02 (مكة المكرمة)، 22:02 (غرينتش)
المجتمعون لم يعلنوا عن موعد جديد لجولة أخرى (رويترز)

أعلن في بكين انتهاء المحادثات السداسية الخاصة بملف كوريا الشمالية النووي دون إحراز أي تقدم, وذلك بعد أربعة أيام من الاجتماعات التي استضافتها العاصمة الصينية. ولم يعلن المجتمعون عن أي موعد جديد لمحادثات قادمة.

وقال رئيس الوفد الأميركي كريستوفر هيل إن بيونغ يانغ رفضت مقترحات صينية بشأن التحقق من برنامجها النووي، مضيفا أن غالبية الوفود كانت متفقة فيما بينها, "إلا أن كوريا الشمالية لم تكن في النهاية جاهزة للتوصل إلى اتفاق بشأن بروتوكول التحقق طبقا للمعايير المطلوبة".

وكان هيل قد تحدث في وقت سابق اليوم عن غياب أي مؤشر عن التوصل إلى اتفاق، وقال إن العقبة التي تواجههم ناجمة عن عدم رغبة كوريا الشمالية في تحديد التزاماتها الخاصة بالتحقق من أنشطتها النووية كتابة. وأوضح أن "الكوريين الشماليين لا يريدون أن يقدموا كتابة ما هم مستعدون لتقديمه قولا".

من جهته قال المبعوث النووي الكوري الجنوبي كيم سوك إن كوريا الشمالية رفضت مقترحات للسماح للمفتشين بأخذ عينات نووية للتحقق مما تعلنه بشأن الأنشطة النووية.

وقد جدد المفاوضون مطالبهم الملحة لكوريا الشمالية بعدما أجرت بيونغ يانغ تجربتها النووية الأولى في أكتوبر/تشرين الأول 2006، لكنهم حققوا تقدما متقطعا في تقليص طموحاتها الذرية.

يشار إلى أن المحادثات السداسية التي بدأت عام 2003 تجرى بحضور الكوريتين والصين -الدولة المضيفة- والولايات المتحدة واليابان وروسيا.

وتطالب الدول الخمس كوريا الشمالية بتفكيك جزئي لمنشآتها النووية في يونغبيون ضمن صفقة لنزع السلاح مقابل الحصول على مساعدات.

وذكرت رويترز أنه لا يعتقد بأن كوريا الشمالية التي تفتقر إلى الطاقة والمال تعتزم الانسحاب من المحادثات على الأقل الآن نظرا لأنها تحتاج إلى المعونات التي تحصل عليها بموجب الاتفاق النووي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة