مظاهرات حاشدة بجمعة الشهداء في مصر   
الجمعة 1434/10/17 هـ - الموافق 23/8/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:21 (مكة المكرمة)، 14:21 (غرينتش)
آلاف المتظاهرين خرجوا بالقاهرة والمحافظات في جمعة الشهداء (الجزيرة)

انطلقت مظاهرات حاشدة بالقاهرة والمحافظات المصرية بعد صلاة الجمعة استجابة لدعوة التحالف الوطني لدعم الشرعية للتظاهر تحت شعار "جمعة الشهداء" لرفض الانقلاب العسكري والمطالبة بعودة الرئيس المعزول محمد مرسي والتنديد بمذابح رابعة العدوية والنهضة ومسجد الفتح. وقال ناشطون للجزيرة إن أعدادا كبيرة من خارج التيار الإسلامي انضمت إلى مظاهرات اليوم.

وقال مراسل الجزيرة بالقاهرة محمود حسين إن المظاهرات انطلقت من 28 مسجدا بالقاهرة والجيزة، بالإضافة إلى مسيرات أخرى بجميع المحافظات في إطار فعاليات "جمعة الشهداء" التي دعا لها التحالف. 

ورفع المتظاهرون لافتات تؤكد استمرار مسيراتهم حتى إنهاء الانقلاب، ورددوا شعارات تندد بما سموه حكم العسكر والانقلاب العسكري، وللمطالبة بعودة الشرعية.

وقال نشطاء إن الآلاف خرجوا من المساجد الكبرى بالقاهرة، ومنها عمرو بن العاص والاستقامة. كما خرجت المظاهرات في أحياء المهندسين والزيتون وشبرا الخيمة ومدينة نصر والمعادي وغيرها.

وفي حي حلوان جنوب القاهرة، خرجت حشود في مسيرة ضخمة ضد الانقلاب. وطافت المسيرة شوارع الحي، وهي تحمل لافتات تندد بالمجازر وإطلاق سراح الرئيس المخلوع حسني مبارك.

وقال الناشط أحمد البنا للجزيرة إن المسيرات انطلقت من جميع المساجد بمنطقة الهرم ولاقت تفاعلا شعبيا كبيرا، وردد المتظاهرون هتافات تندد بـ"حكم العسكر".

من جهتها قررت وزارة الأوقاف منع إقامة صلاة الجمعة بمسجدي الفتح برمسيس والنور بالعباسية بمحافظة القاهرة. وقال ناشطون إن صلاة الجمعة منعت أيضا في مسجد مصطفى محمود بالمهندسين.

من جانب آخر نشر الجيش والشرطة آليات مدرعة على مداخل القاهرة ومحيط ميادينها الرئيسية اليوم الجمعة، لمنع المظاهرات من الوصول إليها.

وفي الإسكندرية، سارت مظاهرة في شوارع المدينة، ورفع المتظاهرون يافطات تندد بالمجازر وهتفوا ضد الانقلاب العسكري ودعوا لإسقاط حكم العسكر. وأكد المتظاهرون استمرارهم في التحرك رغم الحملات الأمنية.

المتظاهرون رفعوا إشارات
رابعة العدوية خلال المظاهرات (الجزيرة)

رصاص وغاز
وفي أسيوط، خرجت المسيرات خاصة بمركزي ديروط وأبو تيج، وقامت قوات الأمن بإطلاق قنابل الغاز المدمع والرصاص الحي والخرطوش لتفريق المتظاهرين، حيث سقط عشرات المصابين.

وقال ناشطون إن قوات الأمن وعددا من الذين يوصفون بالبلطجية اعتدوا على المتظاهرين بمدينة طنطا بالغربية بالرصاص الحي والخرطوش.

وقال شاهد لوكالة رويترز "رأيت أكثر من عشرة أشخاص يسقطون". وأضاف أن الشرطة تطلق قنابل الغاز المدمع على مؤيدي مرسي في محاولة لمنعهم من الوصول إلى مبنى ديوان عام المحافظة ومبنى مديرية الأمن.

وقال الشاهد إن قوات الجيش والشرطة ألقت القبض على نحو 15 من المتظاهرين وأغلبهم من أعضاء جماعة الإخوان المسلمين. 

وفي بورسعيد، انتشرت قوات الجيش والشرطة بشارع الثلاثيني، وتم رصد أعداد من البلطجية بالشوارع الجانبية. يُذكر أن سبعة أشخاص قتلوا وأصيب العشرات في الشارع نفسه أثناء مظاهرات الجمعة الماضية.

وفي مرسى مطروح شمال غربي البلاد، خرجت حشود في شوارع المدينة تندد بالانقلاب. وحمل المتظاهرون لافتات تندد بمجزرتي فض اعتصام رابعة العدوية والنهضة ومطالبين بعودة الرئيس مرسي.

كما نظم الآلاف مظاهرات حاشدة في محافظات سوهاج والمنيا والفيوم والإسماعيلية والبحيرة والدقهلية والشرقية.

ودعا التحالف إلى هذه المظاهرات بعدما دعا قبل ذلك إلى أسبوع رحيل الانقلاب عقب القمع الدامي الذي أوقع مئات القتلى برابعة والنهضة، وخلال جمعة الغضب. ولم يشر بيان أصدره التحالف إلى وجود نية للاعتصام في أي مكان أو وجهة محددة تتجه لها المسيرات كلها.

وبالتزامن مع مظاهرات جمعة الشهداء, دعت حركة الاشتراكيين الثوريين إلى وقفة احتجاجية أمام دار القضاء العالي بالقاهرة، تنديدا بالإفراج عن مبارك، بعد أن برأه القضاء من معظم التهم المنسوبة إليه. من جهتها ألغت حركة السادس من أبريل وقفة دعت إليها للسبب ذاته "تجنبا لسفك الدماء".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة