الدوما يقر "ستارت2" بقراءة أولية   
السبت 1432/1/19 هـ - الموافق 25/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 2:05 (مكة المكرمة)، 23:05 (غرينتش)
لافروف أكد أمام الدوما أن المعاهدة ستنقل العلاقات الروسية الأميركية إلى مستوى جديد (الفرنسية)

وافق مجلس النواب الروسي (الدوما) الجمعة على معاهدة الحد من الأسلحة الإستراتيجية الجديدة "ستارت2" في قراءة أولى قبل إقرار المشرعين الروس لها الشهر القادم.
 
وتم التصويت في المجلس الذي يسيطر عليه حزب روسيا الموحدة الموالي للكرملين، بموافقة 350 صوتا مقابل 58.
 
ولا يزال يتعين الحصول على موافقة المجلس الاتحادي (الشيوخ) على المعاهدة العام المقبل.
 
وحذر وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف أثناء النقاش الذي امتد لساعات قبل التصويت المشرعين من أن التقاعس عن التصديق على المعاهدة سيقوض ميزان القوى بين الدول النووية وسيجعل روسيا في عزلة عن المجتمع الدولي.
 
علاقات جديدة
وقال إن المعاهدة "ستنقل العلاقات الروسية الأميركية إلى مستوى نوعي جديد وتقيم توازنا في المصالح وتلقى ترحيبا من المجتمع العالمي"، مضيفا أن رفض المعاهدة "سيوجه ضربة خطيرة لسمعة روسيا".
 
وسيعود النواب إلى مناقشة المعاهدة في يناير/كانون الثاني المقبل بعد عطلة الشتاء، ويجب أن يمر التصديق على المعاهدة بتصويتين آخرين في مجلس الدوما قبل إحالتها إلى المجلس الأعلى للبرلمان الروسي ليقرها قبل أن يوقعها الرئيس الروسي.
 
وكان مجلس الشيوخ الأميركي قد صادق بدوره الأربعاء على المعاهدة بأغلبية 71 صوتا مقابل 26 بعد مناقشة محتدمة.
 
يشار إلى أن الرئيس الأميركي باراك أوباما ونظيره الروسي ديمتري ميدفيديف وقعا على المعاهدة في أبريل/نيسان الماضي، حيث تنص على أن تخفض الولايات المتحدة وروسيا مخزونيهما من الرؤوس النووية إلى 1550 رأسا في غضون سبعة أعوام.
 
وستحل المعاهدة الجديدة محل معاهدة سابقة هي "ستارت1" التي تم توقيعها عام 1991 وانتهت في ديسمبر/كانون الأول 2009.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة