شيفيلد ونزداي يبدي اهتمامه بضم البحريني محمد حسين   
الأحد 1422/10/29 هـ - الموافق 13/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
قدم محمد حسين أداء جيدا في تصفيات كأس العالم

أبدى نادي شيفيلد ونزداي الإنجليزي الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى اهتمامه بضم مدافع المنتخب البحريني والنادي الأهلي لكرة القدم محمد حسين إلى صفوفه.

ووقع محمد حسين -البالغ من العمر 21 عاما- السبت عقدا مع إحدى الشركات الراعية التي ستتكفل بإدارة أعماله واستخراج بطاقة العمل له في إنجلترا, خاصة أن شروط التعاقد مع
اللاعبين تمنع التفاوض مع اللاعبين مباشرة وتشترط وجود وكيل، لذا فإن على أي لاعب أن يكون لديه شركة راعية أو وكيل ليتمكن من الحصول على بطاقة العمل.

وتتوقف صفقة انتقال حسين إلى شيفيلد ونزداي على حصول اللاعب على بطاقة عمل في إنجلترا, وسيكون بالتالي في حال تم استخراجها له أول لاعب بحريني يحترف في الملاعب الإنجليزية والأوروبية على حد سواء،
كما سيكون ثاني لاعب خليجي يحترف في إنجلترا بعد السعودي سامي الجابر الذي لعب لفترة أربعة أشهر مع وولفرهامبتون بداية العام الحالي.

وتعهد مندوب الشركة الراعية التي وقعت العقد مع حسين هايدن إيفانز بتأمين احتراف اللاعب في أوروبا قائلا: "هدفنا التأكيد على أن رغبة محمد حسين قد تحققت بمساعدته على الاحتراف في أوروبا، فلقد تم قبول اللاعب في شيفيلد ونزداي بعد أن خضع لفترة من التجربة فيه العام الماضي".

وأضاف إيفانز: "إن محمد حسين مرتبط مع منتخب بلاده حاليا في دورة كأس الخليج في السعودية في الفترة من من 16 إلى 30 من الشهر الحالي, وبعد عودته من الرياض ستكون لدينا معطيات واضحة حول بطاقة عمله في إنجلترا ويمكننا حينها أن نخطو الخطوة الثانية وإعلان احترافه".

يذكر أن المدافع البحريني أجرى اختبارات في نادي شيفيلد ونزداي لمدة ثلاثة أسابيع أواخر العام الماضي وأبدى المسؤولون إعجابهم بمهارات حسين ورغبتهم بضمه إلى صفوف الفريق.

موهبة مميزة

وقدم حسين قدم أداء ثابتا في معظم المباريات التي خاضها المنتخب البحريني في التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان معا, ولعب دورا بارزا في تأهل منتخب بلاده إلى الدور الثاني للمرة الثانية في تاريخه بعد تصفيات عام 1986, عندما سجل هدف الفوز في مرمى الكويت في المباراة الحاسمة بينهما.

وفي الدور الثاني, كان حسين من العناصر الأساسية التي اعتمد عليها المدرب الألماني وولفغانغ سيدكا في خط الدفاع, وسجل الهدف الثالث في مرمى إيران في المباراة الأخيرة من المنافسات التي فازت فيها البحرين 3-1.

وسبق لحسين أن احترف في الاتحاد القطري عام 2000, وفي النجمة السعودي موسم 2000-2001, ثم لعب لفترة في التعاون القطري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة