الحوثيون يستهدفون طائرة بصعدة   
الجمعة 1431/5/3 هـ - الموافق 16/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:10 (مكة المكرمة)، 10:10 (غرينتش)
المسلحون الحوثيون وقعوا هدنة مع الحكومة أنهت أشهرا من القتال (رويترز-أرشيف)
 
قال مسؤولون يمنيون إن المسلحين الحوثيين فتحوا النار على طائرة عسكرية فوق مدينة صعدة في واحد من أخطر حوادث خرق الهدنة التي أنهت الحرب في شمال البلاد.
 
وذكر عضو في لجنة تراقب وقف إطلاق النار أن الطائرة التي يعتقد أنها تحمل مسؤولين حكوميين وعسكريين لم تصب في الهجوم الذي وقع الخميس.
 
ولم يصدر بعد رد من الحكومة اليمنية التي اتهمت الشهر الماضي المسلحين بعدم الالتزام الكامل بالهدنة عبر السيطرة على بعض المواقع التي انسحبوا منها.
 
يشار إلى أن اتفاق إطلاق النار الذي تم التوقيع عليه في فبراير/شباط الماضي يتضمن ست نقاط وضعتها الحكومة ووافق عليها الحوثيون، وهي "الالتزام بوقف إطلاق النار وفتح الطرقات وإزالة الألغام وإنهاء التمترس في المواقع وجوانب الطرق".
 
كما يتضمن "الانسحاب من المديريات وعدم التدخل في شؤون السلطة المحلية" و"إعادة المنهوبات من المعدات المدنية والعسكرية اليمنية والسعودية" و"إطلاق المحتجزين من المدنيين والعسكريين اليمنيين والسعوديين" و"الالتزام بالدستور والنظام والقانون".
 
ويشمل أيضا "الالتزام بعدم الاعتداء على أراضي المملكة العربية السعودية"، التي دخلت خط النزاع مع الحوثيين في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي إثر تسلل عناصر من الحوثيين إلى أراضيها.
 
وجاء هذا الاتفاق ليضع حدا لما يعرف في اليمن بـ"الحرب السادسة" بين الحكومة والحوثيين منذ اندلاع القتال عام 2004.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة