صنعاء: استفتاء على تمديد ولاية الرئيس   
الأربعاء 1421/9/25 هـ - الموافق 20/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الرئيس اليمني
قرر الرئيس اليمني علي عبد الله صالح رسميا إجراء استفتاء شعبي في العشرين من فبراير/شباط القادم، بشأن عدد من التعديلات الدستورية، تتعلق بمد فترة رئاسته إلى سبع سنوات، وتمنحه سلطة حل البرلمان.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن الرئيس اليمني أصدر مرسوما يدعو الناخبين إلى الإدلاء بأصواتهم، في استفتاء عام على مشروع التعديلات الدستورية التي أقرها البرلمان، والإدلاء بأصواتهم في اليوم نفسه في انتخابات محلية بالمحافظات لاختيار ممثليهم للمجالس المحلية.

وذكرت الوكالة أن عدد الناخبين المسجلين يقدر بنحو ستة ملايين، وأنهم سيجيبون بنعم أو لا في الاستفتاء. وكان البرلمان اليمني الذي يرأسه زعيم تجمع الإصلاح الإسلامي عبدالله الأحمر وافق في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي على تعديلات دستورية، تتيح للرئيس اليمني حل المجلس ومد فترة رئاسته إلى سبع سنوات بدلا من خمس.

وتقول المعارضة اليمنية إن الاتفاق على التعديل تم بين الرئيس والبرلمان في صفقة سياسية، تضمنت أيضا مد فترة ولاية البرلمان المنتخب من أربع سنوات إلى ست. وتحتاج التعديلات الدستورية في اليمن إلى موافقة البرلمان قبل طرحها في استفتاء شعبي.

تجدر الإشارة إلى أن الدستور اليمني السابق حدد فترة حكم الرئيس بفترتين رئاسيتين لا يمكن للرئيس أن يرشح نفسه بعدهما، ومازال التحديد قائما في التعديل الجديد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة