بولندا تنظم أياما ثقافية في المغرب   
الخميس 1428/5/8 هـ - الموافق 24/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:54 (مكة المكرمة)، 3:54 (غرينتش)
التظاهرة الثقافية البولندية الأولى من نوعها في المغرب (الجزيرة نت)
 
تنظم بولندا أياما ثقافية في المغرب تمتد من 25 حتى 31 مايو/ أيار الحالي, في أول مناسبة تمثل فيها الثقافة البولندية في المغرب بتعاون المعهد الثقافي البولندي "آدم ميكييفيتز" ووزارة الثقافة المغربية تحت شعار "بولونيا ما أقربها منكم".
 
وقالت سفيرة بولندا لدى الرباط جوانا ورونيكا في اتصال بالجزيرة نت "إن الجمهور المغربي سيتمكن عبر هذه الفرص من التعرف على الثقافة البولندية في غناها وتنوعها".
 
وستعرف الأيام الثقافية تنوعا في أنشطتها للتعريف بخصوبة ثقافة بولندا كالموسيقى الكلاسيكية والموسيقى الحديثة في شخص الفنان المبدع العازف على البيانو جاكيك كوتوس (19 عاما فقط) الحائز على عدة جوائز عالمية.
 
ومن الفرق الموسيقية الشهيرة المشاركة فرقة "زاكوبويير" المختصة في الفلكلور الجبلي البولندي ذي الصيت العالمي والحاصل على مراتب وجوائز وأوسمة بولونية وأوروبية.
 
وإلى جانب معرض للزجاج والفسيفساء أشرف عليه أساتذة بأكاديمية الفنون الجميلة في "وروكلاف"، سيتمكن الجمهور المغربي من الاطلاع على حفريات بولندية في حوض البحر الأبيض المتوسط، خاصة في مصر وسوريا وليبيا ولبنان.
 
وسيعرض علماء الحفريات البولنديون منجزاتهم في معرض خاص، كما يقدمون عروضا ومحاضرات في المعاهد المغربية المختصة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة