وزراء الخارجية يبحثون اليوم جدول أعمال قمة الخرطوم   
السبت 1427/2/25 هـ - الموافق 25/3/2006 م (آخر تحديث) الساعة 12:01 (مكة المكرمة)، 9:01 (غرينتش)

العراق وفلسطين والعمل العربي موضوعات مكررة على أجندة العرب(الفرنسية-أرشيف) 

يعقد وزراء الخارجية العرب اجتماعا في العاصمة السودانية الخرطوم للتحضير لأعمال القمة العربية التي ستعقد هناك يومي الثلاثاء والأربعاء القادمين.

وسيطلع الاجتماع على جدول أعمال القمة وتقرير الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى. وأفاد مراسل الجزيرة أن ملفات فلسطين والسودان ولبنان والعراق وقضايا التعاون الاقتصادي العربي وإصلاح الجامعة تتصدر جدول الأعمال.

فبالنسبة للوضع الفلسطيني يطالب الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى بتأكيد الدعم السياسي والمالي للحكومة الفلسطينية بقيادة حركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وتفرض الأوضاع في إقليم دارفور بغرب السودان نفسها كإحدى القضايا الشائكة خاصة بعد قرار مجلس الأمن الدولي الذي يطالب الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بتسريع التخطيط لنشر قوات أممية في الإقليم.

وترفض الخرطوم بشدة استبدال القوات الأممية بقوات الاتحاد الأفريقي وتطالب بدعم عربي لموقفها، وكان موسى قد صرح مؤخرا في الخرطوم بأن نشر أي قوات دولية بدارفور يجب أن يتم بموافقة الحكومة السودانية.

الوضع في العراق أيضا من القضايا الرئيسة المطروحة خاصة في ضوء جهود الجامعة العربية لترتيب مؤتمر مصالحة بين القوى العراقية.

الملف السوري واللبناني تأتي أهميته في ضوء الجهود العربية المكثفة لوقف التدهور في علاقات البلدين بينما تسعى دمشق لدعم عربي في موجهة الضغوط الغربية عليها.

وإضافة إلى ذلك تبرز قضايا إصلاح وتفعيل دور الجامعة العربية خاصة مسألة تعديل آلية اتخاذ القرار التي بحثها مؤخرا المجلس الوزراء العربي بالقاهرة. كما تبرز في هذا المجال مقترحات مثل إنشاء محكمة العدل العربية ومجلس الأمن والسلم العربي على غرار الاتحاد الأفريقي.

ومن الملفات الرئيسية أيضا التعاون الاقتصادي بين الدول العربية وتفعيل السوق العربية المشتركة.

غياب القادة الأربعة لم يتأكد رسميا(الفرنسية)
المشاركة
يأتي ذلك بينما ترددت أنباء عن احتمال غياب قادة كل من المملكة العربية السعودية وعمان وتونس وليبيا عن القمة. وفي اتصال هاتفي مع الجزيرة لم يؤكد هشام يوسف مدير مكتب الأمين العام للجامعة العربية تغيب القادة العرب الأربعة عن القمة مكتفيا بالقول إن الحضور سيكون مكثفا.

من جهته نفى رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة أن يكون قد اتخذ قرارا بالمشاركة في القمة، مؤكدا أن قراره ما زال محل دراسة ولن يعلن قبل استكمال المشاورات العربية.

وكان مصطفى عثمان إسماعيل مستشار الرئيس السوداني عمر البشير قد أعلن أمس أن الرئيس اللبناني إميل لحود ورئيس الوزراء السنيورة سيشاركان في القمة.

ويبحث السنيورة غدا الأحد في الرياض مع عاهل السعودية عبد الله بن عبد العزيز ووزير الخارجة الأمير سعود الفيصل الوضع في لبنان والمنطقة عشية القمة العربية. وكان قد أجرى الخميس في شرم الشيخ في مصر محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك تناولت نتائج مؤتمر الحوار الوطني في لبنان الذي لا يزال يتعثر حول مصير الرئيس لحود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة