شيخ الأزهر يفتي بجواز الجهاد ضد غزاة العراق   
السبت 1424/2/3 هـ - الموافق 5/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شيخ الأزهر محمد سيد طنطاوي
قال شيخ الجامع الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي إنه يجوز للمتطوعين الراغبين بالذهاب إلى العراق لمساعدة أهله في قتال القوات الأميركية والبريطانية الغازية، وأضاف في مؤتمر صحفي بالقاهرة من "أراد أن يذهب إلى العراق لكي يناصر الشعب العراقي فالباب مفتوح، وأنا أقول إن باب الجهاد مفتوح إلى يوم القيامة".

وقال الشيخ طنطاوي إن الحرب على العراق حرب على كل البلدان العربية. وإنه يرحب بكل من أراد الذهاب إلى العراق ويدعو له بالسلامة ويتمنى له كل الخير "لأننا لا نمنع أحدا أن يساعد المظلوم، ومن يدعي غير ذلك فهو مخطئ".

ورغم تأييده للشعب العراقي فقد وجه طنطاوي اللوم إلى الرئيس العراقي صدام حسين معتبرا أنه كان بإمكانه تفادي كل ما حدث لو أنه استجاب للمبادرة التي طرحها رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ودعاه فيها إلى التنحي عن الحكم. وأضاف أنه لو استجاب لهذه المبادرة "لما كانت كل هذه المشاكل الآن".

ويقول ناشطون إن مئات من المصريين سجلوا أسماءهم لدى نقابة المحامين من أجل الذهاب إلى العراق للجهاد بجانب أهله ضد الغزاة الأميركيين والبريطانيين. وتؤكد بغداد أن آلافا من المتطوعين العرب وصلوا إلى العراق وأنهم مستعدون للاستشهاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة