مبارك ينفي إقامة جسر بين السعودية ومصر   
الأحد 1428/4/26 هـ - الموافق 13/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 17:00 (مكة المكرمة)، 14:00 (غرينتش)
حسني مبارك يعتبر مشروع بناء جسر بين مصر والسعودية مجرد شائعة (الفرنسية-أرشيف)

نفى الرئيس المصري حسني مبارك اليوم وجود مشروع لبناء جسر يربط مصر والسعودية مؤكدا أن الأمر مجرد شائعة.
 
ونقلت مصادر إعلامية عن مبارك قوله إن "هذا الموضوع لم يفتحه معنا أحد على الإطلاق" مؤكدا أنه "يرفض هذه الفكرة".
 
وذكر الرئيس المصري "أن فكرة الجسر جاءت من العاهل السعودي الراحل الملك فهد بن عبد العزيز وبعد ذلك رفضها الجانب السعودي، ثم طفت على السطح مرة أخرى بعد غرق العبارة "السلام" وعلى متنها 1415 في الثالث من فبراير/شباط 2006.
 
وأضاف "إنني أرفض تماما إقامة الجسر أو أن يخترق مدينة شرم الشيخ (على البحر الأحمر)، وهذا مبدأ".
 
واعتبر أن "اختراق الجسر لمدينة شرم الشيخ معناه إلحاق الضرر بالعديد من الفنادق والمنشآت السياحية" في شرم الشيخ التي تعتبر من أكثر المنتجعات السياحية ازدهارا في مصر.
 
وكانت تقارير صحفية سعودية ومصرية قد ذكرت مؤخرا أن مشروعا لبناء جسر بين السعودية ومصر بتكلفة ثلاثة مليارات دولار سيتم إطلاقه قريبا.
 
وأوضحت أن الجسر الذي حدد طوله بخمسين كيلومترا سيربط بين رأس حميد في منطقة تبوك بشمال السعودية ومنتجع شرم الشيخ المصري على البحر الأحمر عبر جزيرة تيران، مضيفة أن تنفيذه سيستغرق ثلاث سنوات.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة