قتلى في غارات روسية بريف دمشق   
الخميس 1437/3/28 هـ - الموافق 7/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:07 (مكة المكرمة)، 13:07 (غرينتش)

أفاد ناشطون بوقوع ستة قتلى بينهم طفلان وعشرات الجرحى جراء غارات روسية وقصف صاروخي على مدينتي دوما وزملكا بريف دمشق الشرقي، كما سقط جرحى بغارات مماثلة على مدينة عندان بريف حلب الشمالي.

وذكر الناشطون قيام الطيران الروسي بغارات على بلدة إبطع ومدينتي نوى والشيخ مسكين التي تشهد استمرارا للاشتباكات العنيفة بريف درعا.

وتواصلت الاشتباكات في مدينة الشيخ مسكين بين قوات النظام والمعارضة على جبهات اللواء 82 وكتيبة النيران والمساكن العسكرية وسط غارات جوية عنيفة ومكثفة من الطيران الروسي.

كما أفاد اتحاد التنسيقيات بسقوط قتلى من قوات النظام جراء محاولتهم اقتحام الجبهتين الغربية والشرقية الفاصلتين بين مدينتي داريا ومعضمية الشام بريف دمشق الغربي.

اشتباكات عنيفة
وفي ريف دمشق الشمالي، قصفت قوات الأسد أطراف مدينة التل الغربية بقذائف المدفعية الثقيلة دون سقوط أي إصابة.

قوات سوريا الديمقراطية تسيطر على قرية الصهاريج (الجزيرة)

من جهتها، ذكرت "شبكة شام" أن اشتباكات عنيفة شهدتها منطقة المرج بالغوطة الشرقية بين القوات النظامية وقوات المعارضة، وسط غارات جوية وقصف مدفعي وصاروخي عنيف على منطقة الاشتباكات والبلدات المجاورة مثل بلدة دير العصافير.

وقالت الشبكة إن هذه الاشتباكات والمعارك خلفت عددا من القتلى والجرحى في مدينة دوما، بينهم أطفال ونساء، وذلك جراء قصف منازل مدنيين بصواريخ عنقودية محرمة دوليا، تلتها غارات جوية من الطيران الروسي.

وفي حلب، أعلن جيش الثوار التابع لقوات سوريا الديمقراطية عن بدئه لمعركة السيطرة على مدينة منبج بالريف الشرقي، والواقعة تحت سيطرة تنظيم الدولة.

وفي حمص، أفاد ناشطون بأن حركة أحرار الشام عينت الشيخ "أبو عمر الغوطة" قائدا لها في حمص خلفا للشيخ "أبو راتب الحمصي" الذي اغتيل مساء الثلاثاء الماضي.

غارات روسية
وذكرت شبكة "مسار برس" أن قوات الأسد جددت قصفها بقذائف الهاون والدبابات على منازل المدنيين في مدينتي تلبيسة والحولة وبلدة تير معلة في ريف حمص الشمالي، وتزامن ذلك مع حدوث اشتباكات متقطعة بين كتائب المعارضة والقوات النظامية على جبهات تيرمعلة.

صورة تظهر آثار غارة روسية في سوريا (الجزيرة)

أما في الريف الشرقي فقد أفاد مراسل "مسار برس" بأن الطيران الحربي الروسي شن اليوم الخميس عدة غارات بالصواريخ الفراغية على مدينة تدمر وبلدة القريتين.

وفي دير الزور، شن الطيران الروسي غارات جوية عنيفة على محيط مطار دير الزور العسكري، كما شن طيران القوات النظامية غارات جوية على حيي الصناعة والحويقة.

وفي الحسكة، نفذت وحدات الحماية الشعبية الكردية حملة اعتقالات واسعة طالت العديد من الشباب للتجنيد الإجباري في ناحية الهول شرق المدينة.

وقتل أمس الأربعاء تسعة أشخاص على الأقل جراء سقوط قذائف مصدرها مواقع الفصائل على دمشق، فيما قتل 17 آخرون جراء قصف جوي وصاروخي لقوات النظام على الغوطة الشرقية، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة