مقتل فلسطينيين على أيدي مجهولين في غزة   
السبت 1429/1/5 هـ - الموافق 12/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:19 (مكة المكرمة)، 13:19 (غرينتش)
ست حافلات تابعة للمدرسة الدولية الأميركية أحرقت بيد مجهولين (الفرنسية)

قتل فلسطينيان أحدهما من أفراد الشرطة الفلسطينية التابعة للحكومة المقالة التي تقودها حركة المقاومة الإسلامية حماس، ولم يعرف من يقف خلف قتل الشخصين.
 
وقال المدير العام للإسعاف والطوارئ في وزارة الصحة الطبيب معاوية حسنين إنه "تم العثور على جثة الشرطي شعبان دغمش في منطقة جحر الديك جنوب غزة وجثة سامي سليمان (33 عاما) ملقاتين في القرية البدوية شمال قطاع غزة".
 
واستنكرت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة في بيان بشدة استهداف الشرطي شعبان دغمش وسامي ليمان "من قبل  مجموعة خارجة عن القانون".
 
وقال البيان "إن الوزارة فتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات الجريمة"، وفي السياق أصاب لغم وضع على جانب طريق في غزة ثلاثة من رجال الشرطة التابعين للحكومة المقالة.
 
وفي تطور آخر حطم قبل فجر اليوم السبت مجهول نوافذ المدرسة الدولية الأميركية في بيت لاهيا بقطاع غزة وسرق منها عددا من أجهزة الحاسوب.
 
واستنكرت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة الهجوم على المدرسة وقال المتحدث باسم الوزارة "إن هذا العمل الإجرامي مرفوض تحت أي مبرر".
 
واعتبر أن الهجوم على المدرسة ربما جاء على خلفية زيارة الرئيس الأميركي جورج بوش للمنطقة.
 
ويعد هجوم اليوم على المدرسة هو الاعتداء الثاني خلال 48 ساعة فقد أحرق مجهولون قبل حادث اليوم ست حافلات مدرسية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة