مجلس الأمن يدعو إثيوبيا للإفراج عن الأسرى الإريتريين   
الجمعة 28/6/1423 هـ - الموافق 6/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رحب مجلس الأمن الدولي بإفراج إريتريا مؤخرا عن عدة مئات من سجناء الحرب الإثيوبيين الذين كانت تعتقلهم، ودعا إثيوبيا إلى الإيفاء بتعهداتها والإفراج عن الأسرى الإريتريين المحتجزين لديها.

وجاءت دعوة المجلس في قرار أصدره أمس الجمعة ويقضي بتمديد مهمة قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة التي تراقب الحدود الفاصلة بين البلدين إلى 15 مارس/ آذار المقبل من العام المقبل.

وقد تبنى أعضاء مجلس الأمن الخمسة عشر القرار بالإجماع بناء على توصية من الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان.

وتعد عملية إعادة الأسرى العنصر الرئيسي في اتفاق وقف إطلاق النار الذي أقيمت بموجبه منطقة عازلة على امتداد 25 كلم على الحدود يراقبها بضعة آلاف من قوات حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة. وكان احتفاظ البلدين بالأسرى لمدة طويلة بعد انتهاء الحرب قد عطل جهود تحسين علاقاتهما التي ظلت متوترة رغم ترسيم حدود جديدة في أبريل/ نيسان الماضي.

وأفرجت إريتريا نهاية الشهر الماضي عن 27 مدنيا إثيوبيا و279 أسير حرب، لكن إثيوبيا وصفت هذه الخطوة بأنها مجرد دعاية واتهمت أسمرا بمواصلة احتجاز العديد من أسراها. وتقول أديس أبابا إنها مستعدة للإفراج عن جميع أسرى الحرب الإريتريين الذين تقدر اللجنة الدولية للصليب الأحمر عددهم بنحو 1300 أسير، لكنها لم تحدد حتى الآن موعدا لذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة