إيطاليا مهددة ومصر تسعى للتأهل   
الأحد 1430/6/27 هـ - الموافق 21/6/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)
الفراعنة حققوا انتصارا تاريخيا على بطل العالم (الفرنسية)
 
يهدد إيطاليا بطلة العالم خطر الخروج من الدور الأول لبطولة كأس القارات المقامة حاليا في جنوب أفريقيا عندما تلتقي البرازيل بطلة أميركا الجنوبية الأحد في بريتوريا، في حين تبقى مصر قادرة على أن تضرب موعدا مع المجد ببلوغ نصف النهائي شرط فوزها على الولايات المتحدة الأحد في جوهانسبرغ.
 
وتملك البرازيل التي لم تضمن تأهلها بعد إلى نصف النهائي ست نقاط، وكل من مصر وإيطاليا ثلاث نقاط والولايات المتحدة من دون رصيد.
 
وتبدو الحسابات معقدة في هذه المجموعة لإمكانية أن تجمع المنتخبات الثلاثة الأولى ست نقاط في حال فوز إيطاليا على البرازيل، ومصر على الولايات المتحدة، وفي هذه الحالة ينظر أولا إلى فارق الأهداف، ثم إلى المواجهات المباشرة، فسحب القرعة إذا كان المنتخبان متعادلين في كل شيء.
 
غير أن ما هو أكيد هو أن البرازيل تحتاج إلى التعادل لكي تضمن تأهلها، أو حتى خسارتها بفارق هدف واحد لأنها تتفوق على إيطاليا حاليا بفارق ثلاثة أهداف وعلى مصر بفارق أربعة أهداف.
 
هدف برازيلي في مرمى الولايات المتحدة (رويترز)
البرازيل-إيطاليا

وفي المباراة الأولى طالب مدرب إيطاليا مارتشيلو ليبي من لاعبيه أخذ المبادرة عندما يواجهون أبطال أميركا الجنوبية في مباراة حاسمة سيتحدد على ضوئها مصير الأزوري.
 
وكان المنتخب الإيطالي تعرض لخسارة مفاجئة أمام نظيره المصري فتعقدت مهمته في بلوغ الدور نصف النهائي لأنه ليس في مأمن من الخسارة أمام البرازيل صاحبة العروض القوية في الآونة الأخيرة.
 
أما البرازيل فقدمت وجها مختلفا في مواجهة الولايات المتحدة عما فعلت أمام مصر ولخص المدرب كارلوس دونغا الأمر بقوله "الفارق بين المباراتين أن لاعبيه حصلوا على قسط من الراحة بين المباراتين لم يحصلوا عليه في الفترة التي فصلت بين وصولهم إلى هنا والمباراة ضد مصر".
 
في المقابل، اعتبر مهاجم البرازيل روبينيو أن فريقه بدأ يلعب بمستوى عال وقال "لعبنا جيدا أمام الولايات المتحدة، لكننا سنقدم مستوى أفضل أمام إيطاليا".
 
مصر والولايات المتحدة
من جهته يسعى المنتخب المصري لأن يتوج عرضيه الرائعين أمام البرازيل وإيطاليا في مباراتيه السابقتين بالتأهل إلى نصف النهائي عندما يلتقي الولايات المتحدة الأحد ليحقق بالتالي إنجازا كبيرا ربما يرفع من معنويات لاعبيه في التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى كأس العالم حيث يحتل المركز الأخير في مجموعته.
 
لاعبو مصر وسجدة شكر بعد
هدف فوزهم على إيطاليا (الفرنسية)
ونالت مصر احترام وإشادة العالم بأسره في الأسبوع الأخير بفضل المستوى الرفيع الذي قدمته في هذه البطولة، فبعد أن وقف المنتخب المصري ندا عنيدا أمام البرازيل وخسر أمامه بصعوبة 3-4 في الوقت بدل الضائع، فإنه نجح في تحقيق مفاجأة مدوية تمثلت بالتغلب على إيطاليا بهدف للاشيء.

وقال مدرب المنتخب المصري شوقي غريب "منطقيا، الأمور في متناولنا لأننا إذا خرجنا بفوز عريض على الولايات المحتدة، سنتأهل إلى نصف النهائي بغض النظر عن نتيجة مباراة البرازيل وإيطاليا".
 
وتابع "العروض الذي قدمناها خلال البطولة جعلت معنوياتنا ترتفع كثيرا وسنخوض المباراة ضد الولايات المتحدة وكلنا ثقة في تحقيق الفوز الذي نأمل أن يكون جواز سفرنا إلى نصف النهائي".
 
أما المنتخب الأميركي فيأمل بمغادرة البطولة بفوز شرفي بعد خسارتين قاسيتين أمام إيطاليا 1-3 والبرازيل صفر-3 علما بأنه لم يكمل أيا من المباراتين بصفوف مكتملة لأن الحكم طرد أحد لاعبيه في كل مباراة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة