توقعات ببدء انسحاب قوات الاحتلال من العراق الأشهر المقبلة   
الأحد 14/5/1427 هـ - الموافق 11/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 20:20 (مكة المكرمة)، 17:20 (غرينتش)

قوات التحالف منيت بخسائر كبيرة في العراق (الفرنسية-أرشيف)

توقع قائد قوات التحالف في العراق جورج كايسي أن تبدأ قوات التحالف الموجودة في العراق بمغادرة هذا البلد بشكل تدريجي خلال الأشهر المقبلة، وذلك بالتزامن مع مقدرة الحكومة العراقية والأجهزة الأمنية هناك بالسيطرة على الأوضاع.

لكن جورج كايسي رفض التصريح فيما إذا كان سيوصي خلال مؤتمر مع الرئيس الأميركي جورج بوش عبر الأقمار الاصطناعية الأسبوع الجاري بخطة لخفض عدد القوات الأميركية الموجودة في العراق.

وكان بوش قد أعلن الأسبوع الماضي وفي أعقاب مقتل زعيم تنظيم القاعدة في العراق أبو مصعب الزرقاوي، أنه سيجتمع مع كبار القادة الأمنيين الأميركيين في واشنطن والعراق، ليقرر بناء على تقييمهم للوضع الأمني والسياسي في هذا البلد مستوى القوات الأميركية التي يجب إبقاؤها هناك.

المقاومة أجبرت القوات الإيطالية على إعلان انسحابها نهاية العام (رويترز-أرشيف)
وقال غيساى "أنا أنتظر ريثما تستقر الحكومة العراقية تماما، قبل أن أقدم أي توصية جديدة للرئيس بوش"، وعبر عن قناعته ببرنامج واجه الأمة الذي تعده محطة "سي بي إس" بأن عملية الانسحاب ستبدأ خلال الأشهر القادمة وستستمر لمدة عامين تكون فيها السلطات العراقية قد أحكمت سيطرتها على الأوضاع الأمنية والسياسية بالبلاد.

وكان غيساى قد استبعد في تصريحات أمس أن يطلب المزيد من القوات الأميركية في العراق، وقال "لا توجد لدي خطة بهذا الصدد، على كل إذا كنت أحتاج سأطلب من الرئيس ذلك، وإذا رأيت أنه بإمكاني خفض عدد القوات، سأخبره أيضا بذلك".

وقال بوش الأسبوع الماضي إنه يريد الاستماع من الخبراء السياسيين والعسكريين لديه تقييما حول السياسة التي ينتهجها في العراق، وذلك بعد تشكيل الحكومة العراقية الجديدة برئاسة نوري المالكي، كما سيشارك في المؤتمر عبر الأقمار الاصطناعية الذي سيجري غدا وبعد غد بعض الوزراء الأساسيين في حكومة المالكي.

في سياق متصل قال المستشار العراقي للأمن القومي موفق الربيعي في تصريحات لشبكة التفلزيون الأميركية "سي إن إن" إن عدد الجنود المشاركين في قوات التحالف الدولي بالعراق سيكون على الأرجح أقل من 100 ألف قبل نهاية العام الحالي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة