مكرر   
الاثنين 1424/7/20 هـ - الموافق 15/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عناصر من طالبان اعتقلوا أثناء مواجهات سابقة قرب ولاية زابل جنوبي أفغانستان(الفرنسية)
أفاد مسؤول أفغاني بأن 15 مقاتلا من حركة طالبان من بينهم قائد كبير قتلوا في اشتباكات وقعت الليلة الماضية في ولاية قندهار جنوب شرق أفغانستان شاركت فيها القوات الأميركية إلى جانب القوات الأفغانية.

وقال خالد خان أشاكزاي المسؤول بوزارة الخارجية الأفغانية في بلدة سبين بولداك الحدودية القريبة من الأراضي الباكستانية إن قائد طالبان الذي قتل خلال المعارك يدعى الملا عبد الرحيم. ورجح أن يكون هؤلاء المقاتلون قد جاؤوا من ولاية زابل, مشيرا إلى أنهم كانوا يحاولون إعادة تجميع قواتهم وشن هجمات جديدة.

إلا أن الملا عبد الصمد وهو ضابط مخابرات في طالبان نفى مقتل الملا عبد الرحيم، واصفا الادعاء بمقتله بأنه مجرد دعاية.

وعانى عبد الرحيم من جروح أصيب بها في وقت سابق من هذا العام خلال اشتباك مع القوات الأفغانية في سبين بولداك، وكان الملا محمد عمر زعيم طالبان قد عين نائبا لمساعدته.

وتوجد قوات قوامها 12 ألف جندي بقيادة الولايات المتحدة في أفغانستان تطارد عناصر القاعدة وطالبان. وتشهد أفغانستان مواجهات مستمرة منذ سقوط طالبان قتل فيها أكثر من 200 شخص بينهم عناصر من طالبان وجنود حكوميون ورجال شرطة ومدنيون وعمال إغاثة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة