غالبية أوروبية ترغب بإلغاء "شنغن"   
السبت 24/9/1436 هـ - الموافق 11/7/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:00 (مكة المكرمة)، 7:00 (غرينتش)

أظهر استطلاع للرأي، أجري في عدد من الدول الأوروبية، معارضة نسبة كبيرة من المواطنين لاتفاقية "شنغن" التي تسمح بالتنقل عبر دول الاتحاد الأوروبي ورغبتهم في تغييرها.

ووفقا لاستطلاع أجرته شركة IFOP لأبحاث الرأي العام، لحساب صحيفة لو فيغارو الفرنسية اليمينية، يرغب 67% من الفرنسيين في إلغاء اتفاقية "شنغن". ووصلت نسبة من يطالبون بتغيير الاتفاقية بين أصحاب الاتجاهات إلى 77%, في حين بلغت النسبة بين أصحاب الاتجاهات اليسارية 55%.

وأعرب 53% من الألمان عن رغبتهم في تغيير الاتفاقية, ووصلت النسبة في هولندا إلى 59%, وفي إيطاليا 56%, وفي بريطانيا غير المشتركة في "شنغن" بلغت نسبة من يطالبون بإلغائها 63%.

وتضمن الاستطلاع أيضا سؤال المواطنين الأوروبيين عن رأيهم في توزيع اللاجئين على الدول الأوروبية وفقا لنظام الحصص.

وأعرب 81% من الإيطاليين عن تأييدهم للفكرة، وتعد إيطاليا أكثر الدول الأوروبية تأثرا بأزمة الهجرة غيرة النظامية عبر البحر المتوسط.

وعارض 32% من البريطانيين و36% من الفرنسيين، فكرة توزيع اللاجئين على الدول الأوروبية بنظام الحصص، في حين أيدها 69% من الألمان الذين تقبل بلادهم العدد الأكبر من اللاجئين.

ويقدر عدد اللاجئين الذين وصلوا دول الاتحاد عبر المتوسط منذ بداية العام الجاري بأكثر من 150 ألف لاجئ، وأعلنت فرنسا وألمانيا، خلال اجتماع وزراء داخلية الاتحاد الذي انعقد في لوكسمبورغ الخميس، عن استعدادهما لاستقبال حوالي ستين ألفا هم ثلث اللاجئين الموجودين في اليونان وإيطاليا.

وأجري استطلاع الرأي بالفترة من 25 يونيو/حزيران الماضي و3 يوليو/تموز الجاري، وشمل خمسة آلاف شخص بفرنسا، وألف شخص بكل من ألمانيا وبريطانيا وإيطاليا وهولندا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة