بن همام يقول إن آسيا ستحظى بخمسة مقاعد في المونديال المقبل   
الأربعاء 7/5/1423 هـ - الموافق 17/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
محمد بن همام

كشف رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وعضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي (الفيفا) القطري محمد بن همام أن توجها جديدا سيعتمده رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر في إدارة الاتحاد الدولي عام 2004 سيمكنه من اتخاذ قرارا بمنح القارة الآسيوية خمسة مقاعد في المونديال المقبل.

وقال بن همام في حديث الى الصحافة القطرية "نسعى إلى أن يكون لآسيا خمسة مقاعد في نهائيات المونديال المقبل وأعتقد أن إمكاناتنا تساعدنا على ذلك والقرار سيتخذ في اجتماع المكتب التنفيذي للفيفا عام 2004, إلا إذا قرر بلاتر مناقشة الأمر قبل هذا الموعد".

وأضاف بن همام قائلا: "أعتقد أن مطلبنا بزيادة مقاعد آسيا نابع مما قدمته القارة في مونديال 2002 من خلال كوريا واليابان سواء من الناحية التنظيمية أو الفنية بوصول اليابان إلى الدور الثاني وكوريا إلى الدور النصف النهائي, إضافة إلى وجود أصوات لآسيا الآن قادرة على المطالبة بحقوقها".

وكشف بن همام عن وجود تغييرات في هيكل الفيفا قائلا "الفيفا منظمة دولية رياضية نمت وتطورت بشكل كبير عن الماضي, فكانت أرباح كأس العالم في فرنسا قبل أربع سنوات 500 مليون دولار وارتفعت إلى أربعة مليارات و400 ألف دولار على أقل تقدير في مونديال 2002, وكان من الممكن أن تصبح الأرباح أكبر من ذلك لو أن هناك أمورا أخرى تم تنفيذها".

وتابع بن همام قائلا: "كأس العالم أخذت بعدا واهتماما إعلاميا وسياسيا واجتماعيا أكبر بكثير من الماضي ولا يعقل بعد ذلك أن يدير كل ذلك سكرتير واحد للفيفا, العملية أصبحت صعبة للغاية خاصة بعد تأسيس شركة خاصة عقب إفلاس الشركة الراعية له وهو ما يعني وجود عبء جديد على الفيفا".

واختتم بن همام قوله "لن يستطيع الأمين العام بمفرده إدارة هذه المليارات ومتابعة حقوق النقل التلفزيوني ومشاكل 204 اتحادات أهلية والأمور المتعلقة بكأس العالم للكبار والفئات العمرية الأخرى وبطولة العالم للقارات, من هنا كان لا بد من تقسيم الفيفا إلى إدارة للتسويق وإدارة مالية وشؤون إدارية وهذا ما ينوي بلاتر عمله في المستقبل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة