آثار سلبية لمشاهدة الأطفال التلفزيون طويلا   
الثلاثاء 1428/4/21 هـ - الموافق 8/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:04 (مكة المكرمة)، 12:04 (غرينتش)
أظهرت دراسة طبية أن جلوس الأطفال الصغار ساعات طويلة أمام التلفزيون يترك آثارا سلبية على دماغهم.
 
وقال باحثون أميركيون من جامعة ولاية واشنطن إن حوالي 40% من الأطفال البالغة أعمارهم ثلاثة أشهر و90% في عمر السنتين يشاهدون التلفزيون بانتظام.

ولفت فريق البحث إلى أن معدل مشاهدة الأطفال في عمر ثلاثة أشهر يبلغ أقل من ساعة في اليوم، في حين يصل في عمر السنتين إلى ساعتين ونصف.

الدراسة شملت عينة من 1009 أشخاص من أهالي أطفال تتراوح أعمارهم بين شهرين و24 شهرا في فبراير/شباط 2006.

معظم الأهالي أكدوا أن أطفالهم لا يشاهدون سوى برامج تثقيفية لكن 21% منهم اعترفوا باستخدام التلفزيون كوسيلة لإلهاء الطفل، ورأى 29% من الأهالي أن التلفزيون مفيد لنمو دماغ أطفالهم.

لكن المجموعة البحثية خلصت إلى أن مشاهدة التلفزيون قبل عمر سنتين ونصف السنة لها تأثيرات ضارة على نمو دماغ الأطفال.

كما أكدت دراسة أخرى نشرت بالتزامن أن المراهقين الذين يتابعون التلفزيون لأكثر من ثلاث ساعات في اليوم يواجهون احتمال الفشل في المدرسة أكثر من غيرهم.

ولفتت إلى أن مشاهدة التلفزيون ولو لساعة واحدة فقط في اليوم تعرض المراهقين لخطر الفشل الدراسي أكثر ممن لا يشاهدونه على الإطلاق.

وخلصت إلى أن المراهقين الذين يشاهدون التلفزيون لساعات طويلة عرضة أكثر من غيرهم لاضطرابات في السلوك وصعوبات في التركيز وميل للملل في المدرسة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة