تايوان تقدم طلبا للانضمام إلى الأمم المتحدة   
الأحد 1423/6/2 هـ - الموافق 11/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن مسؤول في وزارة الخارجية التايوانية اليوم أن بلاده قدمت طلبا جديدا للانضمام إلى الأمم المتحدة. وقدمت تايبيه طلبها عبر حلفائها في المنظمة الدولية كي تمثل تحت اسم "جمهورية الصين". وأوضح المسؤول أن الاقتراح يشير إلى مساواة السيادة مع الصين.

ومن شأن الخطوة الجديدة أن تزيد من غضب بكين التي أزعجتها دعوة الرئيس التايواني تشين شوي بيان الأسبوع الماضي إلى إجراء استفتاء حول استقلال الجزيرة. يذكر أن الصين عرقلت منذ عام 1993 تسع محاولات لانضمام تايوان إلى الأمم المتحدة التي منحت الصين مقعدا ومنعت تايوان بموجب قرار صدر عام 1971. ولا يتوقع مراقبون نجاح محاولة تايبيه الأخيرة للحصول على عضوية الأمم المتحدة.

من ناحية أخرى يشارك الرئيس التايواني تشين شوي بيان وسلفه لي تونغ هوي اليوم في تجمع سياسي لإحياء الذكرى الأولى لما يسمى يوم الاتحاد والتضامن التايواني، حيث سيلقي الزعيم التايواني خطابا قد يزيد من مخاوف الصين من احتمال استقلال الجزيرة.

لكن المراقبين يتوقعون أن يتجنب الرئيس التايواني تصعيد الوضع المتوتر أصلا مع الصين بسبب دعوته إلى إجراء استفتاء لاستقلال الجزيرة حيث تتابع بكين كل كلمة يتفوه بها.

وكان شوي بيان اضطر بعد تلك التصريحات لاحتواء الضرر الذي نجم عنها، وبدأ في التراجع عن موقفه يوم الثلاثاء الماضي وقال إن أجهزة الإعلام أساءت تفسير تصريحاته. كما ألغت تايوان مناورات حربية الأربعاء لنزع فتيل التوتر. وتعتبر بكين تايوان جزءا لا يتجزأ من الصين يجب إعادة ضمه إلى الوطن الأم عاجلا أم آجلا، حتى لو أدى ذلك إلى استخدام القوة إذا أعلنت الجزيرة استقلالها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة