دعوى ضد حكومة جنوب أفريقيا بسبب الإيدز   
الاثنين 1422/5/30 هـ - الموافق 20/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رضيع مصاب بالإيدز في جنوب أفريقيا(أرشيف)
يعتزم ناشطون في مجال مكافحة الإيدز تابعون للمجموعة المسماة بحملة المعالجة في جنوب أفريقيا رفع دعوى قضائية ضد الحكومة يطالبون فيها بتوفير دواء للنساء الحوامل ضد الفيروس المسبب للمرض القاتل، لمنع انتقاله إلى مواليدهن.

وقالت المجموعة في بيان صدر اليوم إنها طلبت من الحكومة في يوليو/ تموز الماضي توضيحات بشأن عدم توفر دواء "نيفيرابين" المضاد لفيروس الإيدز في الأسواق، وأيضا بشأن عدم وجود برنامج حكومي واضح لمنع انتقال الفيروس من النساء الحوامل إلى مواليدهن.

وقال متحدث باسم الحملة إنهم سيعلنون عن مضمون دعواهم في مؤتمرات صحفية تعقد في وقت واحد في مدن جوهانسبيرغ وديربن وكيب تاون، ورفض إعطاء المزيد من التوضيحات عن القضية.

وقدرت الحملة عدد النساء المستفيدات من مجهودات الحكومة في مكافحة انتشار الإيدز بنحو 10% من العدد الفعلي من اللائي يحتجن لهذا البرنامج، وحسب مصادر مختلفة فإن نحو مائتي طفل من إجمالي عدد المواليد في يوم واحد في جنوب أفريقيا يولدون مصابين بالفيروس المسبب للإيدز، ويموتون كلهم تقريبا في غضون سنوات قليلة.

وتقول المصادر إن إعطاء جرعة واحدة من دواء نيفيرابين للمرأة الحامل أثناء عملية الوضع تتبع بجرعة أخرى للمولود في غضون ثلاثة أيام من شأنها تقليل معدل انتقال الفيروس بنسبة 13%، وتمنح إحدى شركات الدواء الألمانية هذا العقار مجانا للدول النامية للتصدي لانتقال الفيروس المسبب للإيدز من الأم الحامل إلى مولودها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة