مانيلا: هجوم وراء غرق سفينة ركاب   
الثلاثاء 1425/8/28 هـ - الموافق 12/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 21:10 (مكة المكرمة)، 18:10 (غرينتش)

غلوريا أرويو (الفرنسية-أرشيف)

قالت رئيس الفلبين غلوريا أرويو إن حادث العبارة "سوبرفيري-14" التي غرقت بعد احتراقها في خليج مانيلا قبل ثمانية أشهر إنما نجم عن "اعتداء إرهابي".
 
وقتل 130 شخصا على الأقل جراء غرق العبارة في فبراير/ شباط الماضي التي لم تظهر التحقيقات في حينها أنها حدثت بفعل فاعل.
 
وووجهت غلوريا في تصريح صحفي تهما إلى ستة إسلاميين يشتبه بضلوعهم في الهجوم على العبارة سوبرفيري-14.
 
وقد ألقي القبض على شخصين متهمين بزرع قنبلة في العبارة بينما لا يزال أربعة فارين بينهم اثنان يشتبه بأنهما مدبرا الهجوم.
 
وكانت السلطات الفلبينية أصرت على نفي وجود أي هجوم مدبر وراء الحريق الذي اتى على سوبرفيري-14 رغم تبني مجموعة أبو سياف مسؤولية العمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة