البنغال يدلون بأصواتهم لانتخاب برلمان جديد   
الاثنين 1422/7/14 هـ - الموافق 1/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حسينة واجد تلوح بالنصر في مركز انتخابي
بدأ الناخبون في بنغلاديش اليوم الإدلاء بأصواتهم لانتخاب برلمان جديد للبلاد هو الثامن منذ استقلالها عام 1971 وسط إجراءات أمنية مشددة بعد حملة انتخابية سادها العنف والمواجهات بين الأحزاب السياسية راح ضحيتها 150 شخصا.

ويتنافس في هذه الانتخابات الحزبان الرئيسيان وهما حزب رابطة عوامي بزعامة رئيسة الوزراء السابقة حسينة واجد التي أتمت في يوليو/ تموز الماضي فترة حكم أمدها خمس سنوات لتكون بذلك أول رئيس وزراء في البلاد يتم مدة حكم كاملة, وحزب بنغلاديش الوطني الذي تتزعمه رئيسة الوزراء السابقة خالدة ضياء.

خالدة ضياء
وتبدو هذه الانتخابات وكأنها مبارزة نساء بين حسينة (54 عاما) ابنة مؤسس البلاد الشيخ مجيب الرحمن الذي تم اغتياله بعد حرب العام 1971، وخالدة ضياء (55 عاما) أرملة الرئيس السابق ضياء الرحمن والتي انتخبت رئيسة للوزراء عام 1991 في أول انتخابات ديمقراطية بعد 15 سنة من حكم الجيش أو حكومات يساندها الجيش.

وسيختار الناخبون -الذين يبلغ عددهم 75 مليون شخص في ثلاثين ألف مركز انتخابي- أعضاء البرلمان المؤلف من 300 عضو. وهذه ثالث انتخابات على التوالي تجرى تحت إشراف حكومة انتقالية غير حزبية كما ينص دستور البلاد، وبمشاركة 200 مراقب أجنبي.

وانتشر نحو 55 ألف جندي من الجيش و200 ألف شرطي في محاولة لضمان سير الانتخابات بهدوء بعد أن تخللت الحملة الانتخابية مواجهات شديدة بين الأحزاب المتنافسة أدت إلى مقتل 150 شخصا وجرح 4000. ومن المتوقع صدور النتائج الرسمية النهائية في ساعة متأخرة من مساء الغد ولكن النتائج غير الرسمية قد تتاح قبل ذلك بعد إغلاق صناديق الاقتراع مساء اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة