إيران تدين التدخل الأميركي في الشؤون المصرية   
السبت 1423/6/8 هـ - الموافق 17/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كمال خرازي وأحمد ماهر عقب اجتماعهما بالقاهرة (أرشيف)
توالت ردود الفعل على قرار إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش بعدم تخصيص مساعدات إضافية لمصر احتجاجا على سجن الأكاديمي المصري الأميركي الدكتور سعد الدين إبراهيم. فقد نددت إيران اليوم السبت بقرار واشنطن, ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن المتحدث باسم وزارة الخارجية حميد رضا آصفي قوله إن "هذا تدخل فاضح في شؤون مصر الداخلية".

واعتبر آصفي أن الولايات المتحدة "معزولة أكثر فأكثر في البلدان الإسلامية وبقية أنحاء العالم بسبب تدخلاتها في شؤون الدول الأخرى".

وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد قرر الخميس الماضي عدم تخصيص مساعدات مالية إضافية للقاهرة تتجاوز ما تعهدت به في اتفاقية كامب ديفيد للسلام بين مصر وإسرائيل. وأبلغت الإدارة الأميركية الحكومة المصرية بعميق قلقها بشأن قضية سعد الدين إبراهيم بالذات.

وردت مصر على القرار الأميركي أمس بإعلان وزير خارجيتها أحمد ماهر أن بلاده لن تخضع لأي ضغوط أجنبية مهما كان نوعها ومن أي جهة كانت, مؤكدا أن الجميع يعرف ذلك.

ورغم التقارب المصري الإيراني حاليا خاصة في مجال العلاقات الاقتصادية والثقافية فإن البلدين لم يستأنفا رسميا العلاقات الدبلوماسية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة