باكستان تعلن حالة الحذر القصوى لمواجهة إنفلونزا الطيور   
الأحد 1429/1/26 هـ - الموافق 3/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:19 (مكة المكرمة)، 7:19 (غرينتش)

الإجراءات الحكومية لم تمنع من تفشي إنفلونزا الطيور في آسيا (الفرنسية-أرشيف)
قالت وزارة الصحة الباكستانية السبت إنها أعلنت حال الحذر القصوى في البلاد إثر اكتشاف انتشار فيروس إنفلونزا الطيور في إقليم السند.

ونقلت محطة "جيو تي في" التلفزيونية المستقلة عن الوزارة إعلانها "حالة الحذر القصوى في كل أنحاء البلاد بعد تأكيد وجود إنفلونزا الطيور في مدنية كراتشي" في إقليم السند.

وأكدت الوزارة أن "كل المستشفيات صدرت إليها التعليمات الرسمية بهذا الخصوص"، لافتة إلى أنه "تم إنشاء أجنحة للعزل في المستشفيات".

كما نقلت المحطة عن مصدر في وزارة الصحة أنه تم البدء بتطبيق برنامج لمكافحة هذه الآفة بقيمة تبلغ نحو 19 مليون دولار أميركي.

وأشار المصدر المذكور إلى أن قيام حكومة السند بإعدام الطيور يعود إلى إجراء ضروري يجب القيام به بعد اكتشاف بعض الحالات رغم أنه ليس كل الطيور التي أعدمت تحمل الفيروس المعدي.

ولفت إلى أن هناك حوالي 25 ألفا وثمانمائة مزرعة للدواجن، موضحاً أن القانون الباكستاني لا يفرض على أي مواطن الحصول على رخصة بهذا الشأن.

وكانت حكومة إقليم السند أعلنت أمس انتشار فيروس إنفلونزا الطيور في مزارع الدواجن بكراتشي، حيث تم إعدام خمسة آلاف دجاجة.

وكانت السلطات الهندية عزلت الجمعة 26 شخصا، وأخضعت المئات للمراقبة في ولاية البنغال بسبب مخاوف من إصابتهم بإنفلونزا الطيور.

كما أكدت السلطات في تايلند أنه تم اكتشاف تفش جديد للسلالة القاتلة من الفيروس في مزرعة دجاج بمنطقة شمالي بانكوك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة