بيان منسوب للقاعدة يتبنى الهجوم على أميركيين بالرياض   
الأربعاء 14/4/1425 هـ - الموافق 2/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إجراءات أمنية مشددة في الرياض (رويترز)

تبنى بيان منسوب لتنظيم القاعدة نشر على موقع إسلامي في شبكة الإنترنت عملية إطلاق النار اليوم على عسكريين أميركيين قرب العاصمة السعودية، مما أدى إلى إصابة أحدهم بجروح طفيفة.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية مقتطفات من البيان الموقع من تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وجاء فيها أن "المجاهدين من سرية الفلوجة قاموا بعمل كمين لمجموعة من الضباط الأميركيين الذين كانوا يستقلون ثلاث سيارات مدنية".

وبحسب البيان أسفر الهجوم عن مقتل اثنين من الأميركيين وإصابة الثالث بجروح خطيرة.

وأعلنت السفارة الأميركية في الرياض أن إطلاق نار استهدف عسكريين أميركيين اثنين, مما أسفر فقط عن إصابة أحدهما أثناء مرورهما في سيارتين على طريق غرب الرياض.

كما أكدت السفارة إصابة سائق إحدى السيارتين, وهو غير أميركي بجروح طفيفة، وأشارت إلى أن العسكريين يشاركان في تدريب الحرس الوطني السعودي.

ونشرت وكالة الأنباء السعودية بيانا لقائد شرطة الرياض يؤكد إصابة سعودي إصابة طفيفة عندما أطلق مجهولون النار على سيارات مدنيين ومقيمين أجانب على الطريق القديم بين الرياض والخرج.

الأمن السعودي يستعد لاقتحام مجمع الخبر السكني (أرشيف- الفرنسية)

مقتل مسلحين
من جهة أخرى أكدت وزارة الداخلية السعودية مقتل مسلحين اثنين في منطقة جبلية قرب الطائف مشيرة إلى أن المسلحين كانا على صلة بهجمات الخبر التي وقعت قبل أيام وأسفرت عن مقتل 22 شخصا على الأقل بينهم 19 أجنبيا.

وجاء في بيان أوردته وكالة الأنباء السعودية أن الشرطة تمكنت من رصد المسلحين وحاصرتهما في بقعة معزولة في منطقة الهدا على طريق الطائف-مكة المكرمة. وأضاف البيان الذي لم يكشف عن هوية الرجلين لأسباب أمنية إنهما بدآ "بإلقاء القنابل وإطلاق النار فتعامل معهم رجال الأمن وفقا لما يقتضيه الموقف".

يأتي ذلك في وقت تقول فيه قوات الأمن السعودية إنها تطارد ثلاثة من أصل أربعة من منفذي الهجمات التي وقعت في مدينة الخبر شرقي المملكة. وقد استطاع ثلاثة من المنفذين الانسحاب من مكان احتجاز الرهائن في حين جرحت قوات الأمن الرابع واعتقلته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة