إيران ترفض مهلة الوكالة الدولية وتقبل التعاون   
الأحد 1424/8/10 هـ - الموافق 5/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

علي أكبر صالحي (رويترز)
أكد ممثل إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الأحد أن بلاده تنوي الإجابة على أسئلة الوكالة الدولية بشأن برنامجها النووي في أقرب وقت ممكن، لكنها لا تعتبر نفسها ملزمة بالمهلة التي حددتها الوكالة لإيران بهذا الصدد.

وقال علي أكبر صالحي إن "تاريخ 31 أكتوبر/ تشرين الأول ليس مقياسا بالنسبة لنا لأننا لم نوافق على قرار" الوكالة الدولية الذي يمهل إيران حتى نهاية الشهر لتقديم ضمانات مقنعة بأنها لا تقوم بتطوير أسلحة نووية.

وكرر عدم التزام بلاده بهذا القرار ولكنه شدد على مسألة التعاون مع الوكالة الدولية والإجابة بأسرع وقت على الأسئلة العالقة.

وكان مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية وصلوا إلى العاصمة الإيرانية يوم الخميس الماضي للتحقق مما إذا كانت إيران تسعى لامتلاك أسلحة نووية. وطلبت الوكالة بالسماح لمفتشيها بدخول المواقع الإيرانية دون قيود وأن توقف إيران تخصيب اليورانيوم.

لكن طهران قالت إنها لن تسمح للمفتشين إلا بدخول المنشآت النووية المعلن عنها من قبل وإنه ليس من المعقول المطالبة بوقف تخصيب اليورانيوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة