تجمع تضامني في نواكشوط مع علوني   
الجمعة 1427/3/9 هـ - الموافق 7/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 22:31 (مكة المكرمة)، 19:31 (غرينتش)
اللجنة الموريتانية طالبت القضاء الإسباني بالتراجع عن الحكم الجائر بحق تيسير علوني (الجزيرة)
نظمت اللجنة الموريتانية للتضامن مع تيسير علوني أمس اجتماعا تضامنيا مع الصحفي المعتقل أمام مكتب الجزيرة في نواكشوط حضره سياسيون وإعلاميون.
 
وقال رئيس اللجنة مولاي الحسن ولد سويلم إن اللجنة نظمت هذه "الوقفة التضامنية" مع علوني في الوقت الذي ينظر فيه القضاء الإسباني في الحكم الصادر ضده مضيفا أن اللجنة تأمل بأن تقوم المحكمة الإسبانية المعنية بإلغاء "الحكم الجائر".
 
وأضاف خلال كلمة ألقاها بالمناسبة أن سلوك القضاء الإسباني بخصوص قضية علوني ينم عن تكريس واضح  لدور ومهام محاكم التفتيش التي كانت تحاكم الإسبان على نواياهم، مؤكدا أن الحكم الصادر بحق علوني يثبت جهل القاضي بحيثيات الملف واعتماده على معلومات مغلوطة.
 
وطالب رئيس اللجنة بمزيد من الضغط على الحكومة الإسبانية من أجل التراجع عن الحكم الجائر الصادر بحق علوني.
 
وفي تصريح لـ"الجزيرة نت" قال رئيس اللجنة الموريتانية للتضامن مع تيسير علوني مولاي الحسن ولد اسويلم إن اللجنة تسعي إلى تعبئة الرأي العام الموريتاني للوقوف صفا واحدا خلف علوني.
 
وأضاف أن حيثيات الحكم الظالم ضده بينت زيف شعارات "الحرية"، و"الديمقراطية" و"حقوق الإنسان" التي ترفعها الحكومات الغربية في العلن ثم لا تتورع عن ممارسة نقيضها حسب تعبيره.
 
وأوضح مولاي الحسن أن اللجنة تخطط للقيام بسلسة من النشاطات التعريفية بقضية علوني من ضمنها مسيرات وندوات ومؤتمرات صحفية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة