محكمة لاهاي تحيل مجرما صربيا إلى محكمة بوسنية   
الخميس 25/8/1426 هـ - الموافق 29/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:07 (مكة المكرمة)، 16:07 (غرينتش)

محكمة لاهاي قررت إحالة قضايا المتهمين الصغار إلى دول يوغسلافيا السابقة (الفرنسية)
سلمت محكمة الجزاء الدولية في لاهاي مجرم حرب من صرب البوسنة إلى محكمة بوسنية شكلت مؤخرا بسراييفو، في سابقة هي الأولى من نوعها.

وستنظر المحكمة البوسنية في قضايا مجرمين من المراتب الدنيا، فيما يتكون قضاتها ومدعوها من خبراء دوليين وبوسنيين.

وذكر متحدث باسم المحكمة البوسنية أن رادوفان ستانكوفتش وصل إلى سراييفو اليوم، مشيرا إلى أن المحكمة التي شكلت في مارس/آذار الماضي لمحاكمة مجرمي الحرب بدأت خلال الأيام الماضية النظر بقضية الجندي المذكور وجندي آخر ارتكب انتهاكات بداية الحرب الأهلية.

ويتهم ستانكوفتش -وهو جندي سابق عمل مع إحدى مليشيات صرب البوسنة- بارتكاب عمليات تعذيب واغتصاب نساء مسلمات بمدينة فوكا شرق البلاد، في بداية حرب البوسنة التي وقعت بين أعوام 1992 و1995.

وهذه هي المرة الأولى التي تقوم بها محكمة الجزاء الدولية ومقرها لاهاي، بتسليم متهمين إلى محكمة بوسنية محلية.

وتتولى محكمة لاهاي النظر بجرائم الحرب المرتبطة بالصراع الذي نشب بعد تفتت يوغسلافيا، غير أنها ما لبثت أن قررت تحويل متهمين من مستويات دنيا إلى محاكم جمهورتي صربيا والجبل الأسود وكرواتيا.

وستعمل المحكمة البوسنية تحت رقابة الأمم المتحدة، على أن يتكون فريق القضاة والمدعين العامين فيها من خبراء دوليين وبوسنيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة