كويزومي يعتزم زيارة بكين وسول   
السبت 1422/6/6 هـ - الموافق 25/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كويزومي أثناء زيارته للضريح في الثالث عشر من الشهر الحالي
قالت مصادر في الحكومة اليابانية أن رئيس الوزراء جونيشيرو كويزومي يعتزم زيارة كوريا الجنوبية والصين في أسرع وقت من أجل تحسين علاقات بلاده مع البلدين الجارين.

وكان كويزومي قد أثار سخط معظم دول آسيا وخاصة كوريا الجنوبية والصين بسبب إصراره على زيارة ضريح ياسوكوني التاريخي في طوكيو الذي يخلد ذكرى قتلى الحروب اليابانية ومجرمي الحرب العالمية الثانية الذين أدانتهم المحاكم.

وقد أغضبت الزيارة تلك الدول بسبب ما عانته من الاحتلال الياباني لأراضيها عقودا طويلة.

وذكرت المصادر أن كويزومي طلب من وزارة الخارجية أن تباشر بالاستعدادات الرسمية للجولة المرتقبة -التي ستشمل إضافة إلى كوريا الجنوبية والصين كلا من سنغافورة وتايلند وماليزيا وإندونيسيا- قبيل حضوره قمة رابطة التعاون الاقتصادي لدول آسيا والباسيفيك (أيبك) المقرر عقدها في شنغهاي بالصين في أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.

وقال متحدث باسم الحكومة اليابانية إن "رئيس الوزراء حريص على تحسين علاقات اليابان وكوريا الجنوبية قبل بدء أعمال مؤتمر قمة أيبك".

يشار إلى أن كويزومي كان ينوي لقاء رئيس كوريا الجنوبية كيم داي جونغ على هامش مؤتمر الجمعية العمومية التابعة للأمم المتحدة المقرر عقدها في 19 سبتمبر/ أيلول المقبل في نيويورك. إلا أن الجانب الكوري الجنوبي لم يستجب بصورة إيجابية للعرض الياباني, فقرر كويزومي إلغاء زيارته لنيويورك لهذا السبب.

ردود أفعال
كوريون جنوبيون يقطعون أصابعهم في سول احتجاجا على زيارة كويزومي للضريح
وفي أول رد فعل كوري جنوبي على جولة كويزومي المرتقبة في المنطقة ذكرت تقارير صحفية أن سول ستسمح لرئيس الوزراء الياباني بزيارة البلاد إذا أعارت حكومته اهتماما أكبر لمشاعر الجيران الآسيويين وقلل من تفاخره بأمجاد بلاده العسكرية.

وطالبت الصحف الصادرة في سول رئيس الوزراء بالتعهد بعدم تكرار زيارة ضريح ياسوكوني وإجراء تعديلات على كتاب تاريخ مدرسي يغض الطرف عن الفظائع التي ارتكبها الجيش الياباني في منطقة شبه الجزيرة الكورية والصين.

ولم تختلف ردود الأفعال الرسمية في الصين كثيرا عن ردود أفعال كوريا الجنوبية, فقد طلب متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية من كويزومي أن يعيد النظر بالفظائع التي اقترفتها اليابان بحق الصين عبر التاريخ، على حد تعبيره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة