مقتل جنديين أميركيين في هجوم بالرمادي   
الجمعة 1424/7/17 هـ - الموافق 12/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
قوات الاحتلال تعترف بتعرضها لـ15 هجوما يوميا (الفرنسية- أرشيف)

أعلنت قوات الاحتلال الأميركي في العراق عن مقتل جنديين من أفرادها وإصابة سبعة آخرين إثر تعرضهم لهجوم اليوم في مدينة الرمادي على بعد 100 كلم إلى الغرب من بغداد. وقال متحدث عسكري إن تبادلا لإطلاق النار اندلع مع مسلحين عراقيين أثناء عملية دهم كانت تنفذ بالمنطقة.

وقتل العشرات من الجنود الأميركيين في العراق منذ إعلان الرئيس الأميركي جورج بوش انتهاء العمليات العسكرية الرئيسية في الأول من مايو/ أيار الماضي. وقال قائد قوات الاحتلال الأميركي في العراق الجنرال ريكاردو سانشيز هذا الأسبوع إن هجمات المقاومة تقع بمعدل 15 هجوما يوميا.

وكان متحدث عسكري أميركي أعلن اليوم مقتل جندي وجرح اثنين آخرين من قوات الاحتلال في انفجار شاحنة ببغداد وقع أمس دون أن يدلي بمزيد من المعلومات.

في هذه الأثناء أكدت القوات الأميركية إصابة اثنين من جنودها وتدمير سيارة عسكرية من نوع هامر في هجوم استخدمت فيه قنابل يدوية وأسلحة خفيفة من قبل مجهولين في سوق أبوغريب غرب العاصمة العراقية فجر اليوم.

وأفاد شهود عيان أن هجوما آخر استهدف مدرعة أميركية مقابل كلية الزراعة في أبوغريب لكن لم تعرف الخسائر الأميركية حتى الآن. كما جرح ثلاثة جنود أميركيين عندما انفجرت عبوة ناسفة صباح اليوم على الطريق خارج مدينة الفلوجة أثناء مرور رتل عسكري أميركي في المنطقة.

وتعرض رتل عسكري أميركي لهجوم بقذائف "آر بي جي" على الطريق العام في مدينة الخالدية غرب بغداد. وأدى الهجوم إلى تدمير عربتين أميركيتين ولم يعرف بعد عدد القتلى والمصابين في صفوف قوات الاحتلال. وقال شهود عيان إن القوات الأميركية أغلقت المنطقة بالكامل وبدأت حملة تمشيط تعرضت خلالها لإطلاق نار, ما دفعها للرد بصورة عشوائية.

سقوط مزيد من أفراد الشرطة العراقية برصاص جنود الاحتلال يعكس حالة التوتر ( الفرنسية- أرشيف)
مقتل عراقيين

وقتلت قوات الاحتلال الأميركي عشرة من أفراد قوة الحماية للمدينة والشرطة وأصابت عددا آخر في مدينة الفلوجة. وقال مراسل الجزيرة إن الحادث وقع أثناء مطاردة الشرطة لمسلحين مجهولين هاجموا مقر قائمقامية الفلوجة.

وأشار إلى أن هذه القوات المتمركزة في المنطقة أطلقت النار بكثافة تجاه الطرفين المشتبكين. كما تعرض المستشفى الميداني الأردني في الفلوجة خلال الاشتباك لإطلاق عيارات نارية مما أسفر عن مقتل ضابط أردني وإصابة ستة آخرين من العاملين في المستشفى. وقد تحفظت القوات الأميركية على الجثث فيما نقل الجرحى إلى المستشفيات.

من ناحية أخرى نقل مراسل الجزيرة في بغداد عن شهود عيان قولهم إن القوات الأميركية حاصرت صباح اليوم منطقة العبيدي التي تبعد 25 كلم عن مدينة القائم المتاخمة للحدود السورية، واعتقلت عددا من أعضاء حزب البعث. وسبق لقوات الاحتلال أن أنذرت أعضاء حزب البعث الذين كانوا موظفين في دوائر الدولة، بضرورة إخلاء الدور الحكومية التي يسكنونها في تلك المنطقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة